نائب: «الناس بتموت فى المستشفيات بسبب اختفاء 1800 صنف دواء»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

مصر

نائب: «الناس بتموت فى المستشفيات بسبب اختفاء 1800 صنف دواء»

تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور أحمد عماد وزير الصحة، بشأن نقص أدوية التخدير فى المستشفيات الحكومية، مشيراً إلى أن كارثة نقص الأدوية في مصر ما زالت مستمرة بسبب اختفاء نحو 1800 صنف دواء، قائلاً: “الناس بتموت في المستشفيات بسبب عدم وجود أدوية تخدير”.

وأشار زين الدين، فى تصريح لـ”برلمانى”، إلى أنه يوجد عجز في أدوية التخدير النصفي وأدوية بنج الأسنان، وعدم وجود أدوية إفاقة بسبب توقف الشركات المستوردة، وعجزها عن الاستيراد بعد ارتفاع أسعار الأدوية، مضيفا أن المريض الخاضع لعملية جراحية يحتاج لمخدر كلى، والعديد من حقن التخدير ناقصة فى السوق بشكل كبير، وهو ما سيتسبب في حدوث كارثة حقيقية تهدد إجراء العمليات الجراحية للمرضى، وبالتالي ازدادت قوائم الانتظار بالمستشفيات وحدثت مضاعفات للمرضى وتعرضت حياتهم للخطر.

وقال عضو مجلس النواب، إن أدوية التخدير المستخدمة في أجهزة التنفس أصبحت أيضا غير كافية على الإطلاق، خاصة أن معدل الأنبولات التي كانت تصل إلى 500 أنبول أسبوعيًا، تضاءلت إلى أن وصلت لـ 200 في الشهر كله وهو ما يعد كارثة لأن المريض الواحد قد يستخدم الـ 200 أنبول في عدة أيام قليلة.

وأوضح، أن الأزمة بدأت من شهور قليلة ولكنها تفاقمت بسرعة حتى ظهرت جليًا في مستشفيات القطاع العام التي تستهلك أدوية تخدير وإفاقة بـ 650 مليون جنيه في العام الواحد، منوهاً إلى أن عدم وجود شركات متخصصة في استيراد أدوية التخدير، وفشل وزارة الصحة في وضع إستراتيجية عامة لوزارة الصحة ولمنظومة العلاج في مصر واتخاذ إجراءات جادة لتوفير النواقص هي الأسباب الرئيسية في تفاقم الأزمة.

 

نقلًا عن برلماني

البديل الأحد, مايو 7, 2017

مصر 1:01 م الأحد 22 أبريل, 2018
رياضة 12:55 م الأحد 22 أبريل, 2018
السعودية 12:43 ص الأحد 22 أبريل, 2018
السعودية, العالم 11:22 م السبت 21 أبريل, 2018
العالم 10:55 م السبت 21 أبريل, 2018
العالم 10:45 م السبت 21 أبريل, 2018
مصر 10:32 م السبت 21 أبريل, 2018
مصر 10:27 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 10:11 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 10:02 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة 9:53 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة 9:33 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 9:28 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة 9:21 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 9:16 م السبت 21 أبريل, 2018
مصر 9:08 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 8:46 م السبت 21 أبريل, 2018
العالم 8:40 م السبت 21 أبريل, 2018
مصر 8:01 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 7:55 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 7:52 م السبت 21 أبريل, 2018
مصر 7:44 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 7:37 م السبت 21 أبريل, 2018
فلسطين 7:27 م السبت 21 أبريل, 2018
العالم, سوريا 7:23 م السبت 21 أبريل, 2018
فلسطين 7:19 م السبت 21 أبريل, 2018
رياضة, مصر 7:15 م السبت 21 أبريل, 2018
فلسطين 7:09 م السبت 21 أبريل, 2018
مصر 6:59 م السبت 21 أبريل, 2018
فلسطين 6:14 م السبت 21 أبريل, 2018

‎تابعنا على انستجرام