دخل عدد من من أهالي المتهمين من أعضاء “أولتراس أهلاوي” في نوبة بكاء، وقابلوا تأجيل القضية بالصراخ على أبواب محكمة قصر النيل، نظرًا لاستمرار احتجاز أبناءهم لمدة ٣٤ يومًا قادمة على ذمة القضية.

وحجزت محكمة جنح قصر النيل، اليوم الثلاثاء، النطق بالحكم على ١٥ من أعضاء “أولتراس أهلاوي” المتهمين بالتجمهر بجلسة ١٥ نوفمبر المقبل.

ونسبت النيابة للمتهمين التظاهر بدون ترخيص، والتجمهر، مين على قوات الأمن، وقطع الطريق، ومحاولة اقتحام مقرر النادي الأهلي.

والمتهمين هم: سيف الدين محمد، ومؤمن صلاح، وفتحي أشرف وعمرو عماد وأحمد سيد وعلي محمد علي ومحمود عبدالله وعلي عبدالرحمن وسامح زيدان وسامح ميخائيل وعبدالرحمن أيمن وعبدالله سمير ومحمد رفعت وكريم أحمد وأحمد علي وأحمد صلاح وسعيد محمد ومحمد فكري.

وكانت نيابة وسط القاهرة الكلية، أحالت ١٥ من أولتراس أهلاوي لمحكمة الجنح، وأحالت ٤ لمحكمة الطفل -حصلوا على البراءة، في القضية رقم 14737 لسنة 2016، جنح قصر النيل.