صرح بشير حسن، المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المدرسة الأمريكية التابعة لسفارة الولايات المتحدة بجمهورية مصر العربية لا تخضع لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وإنما تخضع لوزارة الخارجية.

وأضاف المتحدث الرسمي، في بيان له اليوم الأحد، أنه فى حال رصد أى تجاوزات أو مخالفات يتم مخاطبة وزارة الخارجية، والسفير الأمريكى بمعرفة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وهذا ما قد تم بالفعل.

وكان عدد من المواقع قد نشرت ما يفيد بأن المدرسة الأمريكية بالمعادى، تُدرس للطلاب أن إسرائيل انتصرت على مصر فى حرب أكتوبر ومنحت مصر أرض سيناء لطيب قلب إسرائيل.