قطاع الأعمال العام.. اقتصاد وطني ينزف

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨


قطاع الأعمال العام.. اقتصاد وطني ينزف

يعاني قطاع الأعمال العام من خسائر فادحة؛ بسبب تجاهل التطوير، ما أدي في نهاية المطاف إلى تدهور الأوضاع المالية والاقتصادية للقطاع، الذي يُعد ركيزة أساسية في بناء الاقتصاد الوطني، الأمر الذي يثير العديد من التساؤلات حول الهدف النهائي من استمرار نزيف القطاع الاقتصادي.

وعلى ما يبدو أن مخطط تسريع وتيرة خصخصة شركات قطاع الأعمال، الذي جاء لتنفيذه الوزير خالد بدوي، انطلق مؤخرا ببحث طرح ٣ شركات تابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية في البورصة؛ وهي شركات السبائك الحديدية، والإسكندرية للحراريات، والنصر للتعدين، بالإضافة إلى طرح شركتى «إيجوث»، وبيع المصنوعات المصرية، التابعتان للقابضة للسياحة، فضلا عن زيادة حصص «الحديد والصلب، وكيما، والإسكندرية لتداول الحاويات، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير، ومصر للألومنيوم» في البورصة.