الحلم الأمريكي.. مكيدة أسقطت العرب


الحلم الأمريكي.. مكيدة أسقطت العرب

تسعى أمريكا جاهدة عبر كل السبل المتاحة لها إلى إفقاد العرب بريقهم ونسب كل ما هو جيد إليها بالشراكة مع الغرب، ليبقى العرب في النهاية أقل ما يوصفون به أنهم عالة على هذا العالم، دون أن يلتفت أحد إلى تاريخ هؤلاء وإسهامتهم في العلوم والثقافة، فالعرب اليوم بفضل الإغراءات الأمريكية أصبحوا يتجهون نحو التسلية والسبل التي لا تعود بالنفع على أوطانهم.

لقد نجحت أمريكا وإداراتها المتعاقبة في إخضاع الحكام العرب إليها وتنفيذ رغباتها بعدما أدركوا أن مصيرهم ومستقبلهم السياسي مرهونا بإرضاء واشنطن وحلفائها الإقليميين، ومن هنا جاء فتح باب التطبيع لدى الحكام العرب على مصراعيه، أملا في البقاء وحفاظا على عروشهم التي تهتز من اخفاقاتهم المتكررة.

وبعدما أخضعت أمريكا حكام العرب، اتجهت إلى شبابها الذي هو عماد أي أمة تسعى للنهوض، وبدأت مخطط تدمير هوية هؤلاء الشباب عبر التعلق بكل ما هو غربي ونسيان الحضارة العربية وتاريخها، فضلا عن إنشاء برامج إلهاء موجهه خصيصا للجمهور العربي، حتى ينسى قضيته الأولى والمركزية.

ولعل بلمحة بسيطة على هذه البرامج نجدها تستهدف بشكل خاص دول عربية هي عماد الدفاع عن الأمة العربية، ورمزا لتاريخها وأمجادها، وأخرى جريحة تكتوي، فخلال الفترة الأخيرة ركزت هذه البرامج في الشريحة المستهدفة على الشباب العراقي والسوري والفلسطيني، إلى جانب المصري واللبناني.

وختاما على هذه الأمة نفض غبار التعلق بكل ما هو غربي والتمسك بالهوية العربية التي يأتي في مقدمتها القضايا المركزية العروبية، حتى يتفرغ شباب هذا الوطن لفهم قضاياه والبحث عن سبل الدفاع عنها ومقاومة الاختراق الثقافي الغربي.

وصايا أمريكا الـ 10 «كابوس العالم»

usa

توصل مجموعة من المفكرين والمحللين السياسيين إلى أن الحلم الأمريكي بالسيطرة على العالم وراء الصراعات والحروب المتعددة التي تنتشر في أنحاء العالم، وفي الوقت نفسه لم تنكر السياسات الأمريكية مثل هذا الطرح، بل أظهرت إمكانياتها الكبيرة وحلمها الذي أصبح كابوسًا كونيًّا نحتاج جميعًا إلى أن نصحو منه في أسرع وقت ممكن  المزيد…

برامج المسابقات الغنائية وتغييب الشباب العربي

tyujuji

في ما اعتبر تغييبا لوعي الجيل الجديد من الشباب العربي، انتشرت بشكل واسع برامج المسابقات الفنية والغنائية المستوحاة من البرامج الأجنبية واجتذبت عددًا كبيرًا من مشاركي وجمهور الوطن العربي، خاصة الشباب، بما قد يتجاوز عشرات الملايين، الأمر الذي أدى إلى إبعاد الأغلبية منهم عن متابعة الأزمات التي تحدد مصير ومستقبل دولهم، حتى ولو على مستوى المناقشات وحضور الندوات والمؤتمرات المزيد…

الإعلام الغربي.. أداة تضليل تنصاع لها الدول العربية

weqe

«الكلمة تساوي ألف رصاصة».. حقيقة تدركها الدول الغربية جيدًا، وتحاول اللعب على وترها باحتراف؛ فأصبحت الحرب الكلامية والتلاعب بالألفاظ والمصطلحات أكثر تأثيرًا من التي تستخدم فيها الأسلحة وبدون نقطة دماء واحدة، فقد سعت الدول الغربية على مدى العصور إلى دس ما تريد من أفكار ومصطلحات مشبعة بدلالات خطيرة في وسائل إعلامها، وتعيد التأكيد عليها مرارًا وتكرارًا حتى تنطبع في أذهان الدول العربية وشعوبها ووسائل إعلامها، وتكون بذلك نجحت في فرض رؤياها المزيد…

6 أفلام مصرية تكشف وهم «الحلم الأمريكي»

7656565

منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي، بدأ الحلم الأمريكي يراود العديد من أبناء الطبقة الوسطى في مصر، ثم تعزّز في عصر الانفتاح وتنامى نمط المجتمع الاستهلاكي والغزو الثقافي الأمريكي من خلال السينما، وحديثًا العولمة والإنترنت والهواتف، وغيرها من وسائل التواصل التي جعلت من كوكبنا قرية صغيرة المزيد…

دول تناهض الحلم الأمريكي وتبتعد عنه

mjmjmjmjm

حالة من التطابق تقودنا إليها أي محاولة عربية باتجاه الحداثة مع النموذج الأمريكي، فالحالة الوهمية من الملامح شبه العصرية التي يعيشها الوطن العربي هي نتاج محاولات أمريكية، تريد من خلالها أن توهمنا بأن السبل الحضارية تكمن في تبني الأنماط الاستهلاكية والتبعية السياسية المقنعة وغير المقنعة، في الوقت الذي لا تفسح فيه الولايات المتحدة المجال لتبني أي منظومة سياسية أو اقتصادية أو حتى دينية مناهضة لأفكارها ومعتقداتها. عوامل أدت لوجود صلة وثيقة بين المظهر الحداثي والنموذج الأمريكي، فالحداثة التي يعيشها العالم العربي المزيد…

العرب وأزمة الهوية في ظل سيطرة الغرب

667

سياسة فرض الأمر الواقع هي ما يفعله الغرب للسيطرة على مصر خاصة والعرب عامة، ثقافيًّا واجتماعيًّا وسياسيًّا؛ حتى لا تستطيع الخروج من عباءة الأنظمة الغربية والاستقلال في الهوية والقرار، حيث تسعى للسيطرة والتحكم في ثقافة وسياسة الدول النامية بشتى الطرق المزيد…