«ترامبية» محمد بن سلمان تواجه مأزقها

70 مقال

    «ترامبية» محمد بن سلمان تواجه مأزقها

    رجع رئيس الوزراء اللبناني إلى بيروت بغير الوجه الذي ظهر به على شاشة قناة العربية السعودية، وتراجع عن الاستقالة التي دُفع إليها في صورة «تريث» تمناه عليه رئيس الجمهورية اللبنانية، في مراجعة تبدو مغايرة للنهج السعودي الذي أراد أن يدخل لبنان في أجواء من فقدان الاستقرار، وتطيح بالتسوية الداخلية فيه،...

    الخميس, نوفمبر 23, 2017


    إسرائيل على خط الأزمة السعودية اللبنانية

    خلال الأشهر والأيام القليلة الماضية، شهدت منطقتنا الكثير من المتغيرات الحادة، أحد أهم هذه المتغيرات تبدى في تأسيس خريطة تحالفات إقليمية جديدة، في ظل تراجع واضح للمخططات الصهيوأمريكية، النتيجة المباشرة لهذه المتغيرات تمثلت في انحسار الوجود الداعشي الإرهابي في كل من سوريا والعراق، وتقدم الجيشين السوري والعراقي إلى خط الحدود...

    الخميس, نوفمبر 16, 2017


    هل القوى المدنية في حاجة إلى «مرشح توافقي»؟

    في نظري أن هناك تقديرات مفعمة بالأماني يحكمها التوهم بإمكانية إحداث المفاجأة في الانتخابات الرئاسية مطلع الربيع المقبل، هذه التقديرات هي التي تقف وراء التمسك بالدعوة إلى «مرشح توافقي» تُحشَد حوله كل طاقات القوى المدنية المتطلعة إلى انتخابات رئاسية حقيقية. الجميع، بمن فيهم المتطلعون إلى موقع المرشح التوافقي، يرون أنهم...

    الخميس, نوفمبر 9, 2017


    أمة حوار أم أمة نقار؟

    اخرج خارج الصورة، ابتعد قليلاً عن العادي الذي تعودت عليه فأصبح كأنه هو الطبيعي، حاول أن تنظر إلى شاشات التلفزيون العربية، وقد ملأت فضاء الكرة الأرضية صخباً وجلبة ونقاراً تحت اسم الحوار، وطالع صفحات الجرائد الحكومية، تلك التي تناصر الحكومة ظالمة أو مظلومة وأسأل نفسك: هل نحن في حالة حوار...

    السبت, نوفمبر 4, 2017


    اقرأوا جمال حمدان يخلُ لكم وجه مصر

    منذ فترة قررت التخلص من جزء كبير من مكتبتي، وقد ضاقت بها الأرفف، وتراكمت فوقها على حدود الفوضى وصار بعضها حبيس «كراتين» مغلقة منزوية في أركان غرفة المكتب. لم تكن زحمة الكتب وحدها هي السبب وراء التخلص من الزائد عن الحاجة منها، فقد بقيت زمناً طويلاً لا أملك جسارة التخلص...

    الخميس, أكتوبر 26, 2017


    الحمد لله.. كنا محظوظين

    كما في كل زمان ومكان كان الأهل والأقارب والمختلطون معنا يسألون السؤال الدائم للأطفال: تحب تطلع إيه لما تكبر؟، ولست أذكر أني تمنيت ولو لحظة واحدة أن أكون لاعب كرة شهيراً، رغم أنني أحببت صغيراً الكثير من لاعبي الكرة المميزين جداً في وقتها، وكانت تلك الفترة الباكرة من حياتنا فيها...

    السبت, أكتوبر 21, 2017


    الراعي الرسمي للطغاة

    باولو كويلو له قصية قصيرة بعنوان "مشنقة" تفضح المانفيستو الخاص بالطغاة، وكتابهم المقدس، به يتمسكون، وعلى أساسه يتصرفون في شئون الرعية، وبحذافيره يمضون طاغية في إثر طاغية. تقول وقائع القصة أن البلدة كانت نموذجاً للجنة على الأرض، يفعل مواطنوها ما يحلو لهم، تسير الأمور فيما بينهم على أفضل ما يكون،...

    الخميس, أكتوبر 12, 2017


    سر حزب الله ورسائل نصر الله

    منذ زيارتي الأولى إلى لبنان في العام 1985 انغمست في الشأن اللبناني إلى درجة غير مسبوقة مع غيره من الشئون العربية، تابعت خلال العقود الثلاثة الماضية حركة حزب الله ضمن متابعتي لما يجري على أرض لبنان، ثم تطور الأمر مع تتابع الحوادث وتغير الظروف إلى أن أصبحت خِطابات السيّد حسن...

    الخميس, أكتوبر 5, 2017


    47 سنة على رحيله ولا يزال حضوره طاغياً: عبد الناصر العصي على الغياب

    كلما مضت السنون أمعنت سيرته في الحضور، في حياته كان ملهماً للجماهير، وما يزال رغم رحيله، يستذكرونه في كل وقت، ويستدعونه عند كل ضيق، وتثور أشواقهم إليه، كان حضوره طوال ثمانية عشر عاما يطغى على أي حضور، واليوم بعد مرور 47 سنة على رحيله لا يزال جمال عبد الناصر ممعناً...

    الخميس, سبتمبر 28, 2017


    إصلاح الشعب أولاً

    ويبقى السؤال مطروحاً: من المسئول عما نحن فيه؟، وأين الخطأ فيما نحن فيه؟ البعض يلقي تبعة تخلفنا وتراجعنا الحضاري على الحكام، وعلى نظم الحكم، وعلى النخبة الحاكمة بإجمال، وهو صحيح، والمؤكد أن المسئولية الأكبر تقع على عواتقهم، ولكن السؤال الغائب هو: ـ هل نحن متخلفون بسبب فساد حكامنا، أم أن...

    الخميس, سبتمبر 21, 2017


    هدية للقابضين على الحلم

    إذا كنت ممن يهوون القراءة، وخاصة إذا كنت تعشق مطالعة الأدب، فأنا أضمن لك قسطا وافراً من السعادة، وأبشرك بفيض من الإحساسات النبيلة في زمن جفت فيه منابع الفرح والنبل. سوف تشعر بكل تلك المشاعر وأكثر منها حين تسارع إلى قراءة أحد أهم أعمال الروائي العالمي "باولو كويلو" وأشهرها، أقصد...

    الخميس, سبتمبر 14, 2017


    الكتابة التي لا تجرح لا يعول عليها

    كنت دائماً أعد نفسي واحداً من الذين يسعدون بفعل الكتابة، وأحسب نفسي في أسعد لحظات حياتي حين أقرأ، وقد عملت أثناء رحلة الحياة في أعمال كثيرة، ولكني ما برحت فعل القراءة والكتابة طول الوقت حتى استقر بي الحال فيما أحببت بعد الالتحاق بمهنة الصحافة في بداية عقد الثمانينيات من القرن...

    الخميس, سبتمبر 7, 2017