«الشمس».. أول فرقة مسرحية لذوي الإعاقة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تحت شعار “الشمس.. النور منكم ولكم”، دشنت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، أمس، أول فرقة مسرحية للأشخاص ذوي الإعاقة، تتبع البيت الفني للمسرح، ومقرها الدائم مسرح الحديقة الدولية في مدينة نصر, ولاقى القرار ترحيبا داخل الأوساط الفنية والحقوقية الناشطة في قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقالت رشا أرنست، مدير إدارة الثقافة والفنون بالمجلس القومي لشؤون ذوي الإعاقة، إن تكوين وزيرة الثقافة، فرقة مسرحية خاصة، خطوة إيجابية طالما انتظرها ذوو الاحتياجات الخاصة، وتأتي على طريق تمكين وإتاحة الخدمات الثقافية للأشخاص ذوي الإعاقة على قدم المساواة مع الآخرين، موضحة أن الفنون فرصة ناجحة لتمكينهم من التعبير عن قضاياهم ومشكلاتهم وعرضها على المسرح.

وأضافت أرنست لـ”البديل”، أنها تأمل أن يكون القرار ضمن رؤية شاملة وواضحة لوزارة الثقافة، تتماشى مع الخطة التنفيذية لمحور الثقافة في خطة التنمية المستدامة لمصر 2030، وليس مجرد قرار فجائي بمناسبة الاحتفال بـ2018 عاما لذوي الإعاقة، تليها خطوات أخرى لدعم حقوقهم في المجال الثقافي والسياحي والفني، كما كانت تأمل ألا تكون الفرقة المسرحية متخصصة بقدر ما تكون مدمجة مع باقي الفرق.

وطالبت أرنست بالكشف عن تفاصيل تجهيز الحديقة الدولية باعتبارها المقر الدائم للفرقة المسرحية، ومدى توافر سبل الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة بها، قائلة: “إذا كانت الفرقة المسرحية تضم أشخاصا إعاقتهم مختلفة بين البصرية والذهنية والسمعية، فيحتاجون إلى مجموعة من الميسرين يتواجدون بشكل دائم، وليس في أوقات فراغهم؛ لأن التسهيلات المصاحبة للفرقة أحد عوامل نجاحها واستمرارها”.

وناشدت مدير إدارة الثقافة والفنون بالمجلس القومي لشؤون ذوي الإعاقة، وزيرة الثقافة بأن يتسع نطاق القرار ليشمل جميع المحافظات، ويخرج من مركزية العاصمة والإسكندرية فقط، وأن يتضمن كل محافظات الصعيد والوجه البحري، واستغلال أكثر من 600 قصر ثقافة ينتشر في مختلف المحافظات وتوجيه الدعم والاكتشاف للمواهب من ذوي الإعاقة ودمجهم في فرق مسرحية بها.

من جانبه، قال إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، إن الفرقة سيتم توجيهها إلى المسرح النوعي، وسيقام مجموعة من الورش الفنية المختلفة المؤهلة للعمل المسرحي، منها التمثيل والإلقاء والحركة التعبيرية والغناء والموسيقي، ونتاج هذه الورش سيقدم به عروضا فنية وطنية واجتماعية، تناقش أهم القضايا والمشكلات وأحلام ذوي الاحتياجات الخاصة، مدمجة مع فناني البيت الفني للمسرح.

وأكد مختار أن الافتتاح سيكون خلال شهر أبريل المقبل، بعرض “العطر”، من إخراج محمد علام، وتم تجهيزه بالمسرح ليتناسب مع الصم والبكم والمكفوفين، وأبطاله مجموعة من الصم ونجوم البيت الفني للمسرح.