ميزانية الصحفيين تائهة بين تصريحات المسؤولين وغياب المعلومات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

على هامش اجتماع مجلس نقابة الصحفيين؛ لمناقشة ميزانية النقابة لعالم 2017، واعتماد الميزانية الجديدة لعام 2018، قبل عرضهما على الجمعية العمومية، المقرر انعقادها مارس المقبل، قال محمد شبانة أمين صندوق نقابة الصحفيين، إن النقابة حققت فائضًا في ميزانية النقابة خلال عام 2017، بلغ 6 ملايين جنيه.

وأضاف شبانة أن الفائض الذي حققته النقابة جاء بالرغم من أنها لم تتلقَّ أي دعم منذ مارس 2017 مع قدوم المجلس الجديد، مؤكدًا أن المجلس حقق زيادة 2 مليون جنيه في مشروع العلاج، و7 ملايين للمعاشات، و11 مليونًا أخرى زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا، فضلًا عن قروض حسنة بلغت 4 ملايين جنيه، وإعانات ربع مليون لأول مرة في تاريخها، بالإضافة إلى سداد 16 مليون جنيه حجوزات أرض أكتوبر.

وكان مجلس نقابة الصحفيين السابق قبل عام من الآن قد اعتمد ميزانية النقابة قبل انتخابات التجديد النصفي في مارس 2017، بفائض يقارب الـ40 مليون جنيه، وهي الميزانية المخصصة للفترة بين مارس 2016 ومارس 2017، وذلك بعد وفاء المجلس بكل الاحتياجات الخاصة بالنقابة والأنشطة والزيادات التي تم اعتمادها للإنفاق على القروض والعلاج والمعاشات، فضلاً عن رد أكثر من 13 مليون جنيه من أقساط الأراضي والإسكان خلال عامين؛ بسبب الموارد التي تحققت، حسبما جاء في بيان النقابة.

ورغم تصريحات شبانة بعدم تلقي النقابة أي دعم، إلا أن نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة أكد حصول نقابة الصحفيين على دعم بقيمة 30 مليون جنيه، فى إطار المنح التي يقدمها الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة الشارقة؛ لاستكمال التجديدات والإنشاءات في مراكز التدريب على فنون الصحافة والإعلام بالنقابة، المقرر افتتاحها في مارس المقبل، بالإضافة إلى عمليات تجهيز وتشطيب الكافتيريا والمطعم بالدور الثامن بالنقابة، والتي ستنتهي فى نهاية أكتوبر المقبل.

بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، قال: حتى لا ندخل في نفق التكهنات، الجمعية العمومية سوف تنعقد أول مارس القادم، وستناقش الحساب المالي للنقابة، وحتى الآن لم يطلع أعضاء الجمعية العمومية على هذا الحساب، فلم يتم إرساله إلينا، وأنا عضو من أعضاء الجمعية العمومية، وأوكد أنه لا يوجد حساب مالي للعام المنتهي وصل إلينا ليتم مناقشته.

وأضاف العدل لـ«البديل» أنه تواصل مع سكرتير عام نقابة الصحفيين الحالي، وأكد له أن الـ40 مليون جنيه الفائض في ميزانية النقابة قبل انتخابات التجديد النصفي كلام نظري، مشيرًا إلى أن المساعدات والدعم التي حصلت عليها النقابة من الشيخ سلطان بن محمد القاسمي تم صرفها على مركز التدريب والكافيتريا الخاصة بالنقابة.

وأشار مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة إلى أن الحديث عن النواحي المالية للنقابة لا بد أن يكون من خلال الموازنة الرسمية، التي ستناقش أول مارس القادم، إذا اكتمل النصاب القانوني للجمعية العمومية للنقابة 50%+1. وإن لم يكتمل، سيتم تأجيلها أسبوعين، ويكون النصاب القانون 25% +1. وإن لم يكتمل، يحق للمجلس اعتماد الميزانية دون الرجوع للجمعية العمومية للنقابة. وهذا هو الأرجح مع عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية للنقابة.