طلاب الثانوية المغتربون: وزارة التعليم العالي تتجاهل حل مشاكلنا

شكا طلاب شهادة الثانوية العامة المغتربون في مختلف الدول العربية والأجنبية التجاهل المستمر من وزارة التعليم العالي بمصر لمطالبهم والمشكلات التي تواجههم؛ رغم إرسال العديد من الفاكسات للوزارة والمجلس الأعلى للجامعات على مدار عدة أشهر. فبعد طرق كل الأبواب، لا تزال النتيجة هي التجاهل وعدم الاهتمام.

وأوضح الطلاب أن أبرز المشاكل التي تواجههم هي درجات القبول المرتفعة بشهادة المعادلة بالكليات، ونقص نسبة الأماكن المخصصة لهم، وعدم إصدار بيان بالنسبة الحقيقية، وتأخير إعلان التنسيق، بالإضافة إلى المشكلات الفنية على الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة.

بسنت أحمد، إحدى الطالبات المغتربات في السعودية، قالت: على الورق يقال إننا نأخذ 10 % من كراسي الجامعات كل سنة، وهذه النسبة لكل الطلاب الذين في الخارج، ولكن هذا لم يطبق بشكل فعلي، ونحصل على مقاعد أقل من النسبة الموضوعة. ورغم مطالبتنا وزارة التعليم بإعلان النسبة الحقيقية، إلا أنها لم تصرح، ولم تعلن عن نتائج القبول.

وأضافت “أحمد” لـ”البديل”: مع أننا ندرس خارج مصر، المفترض أن لنا الحق مثل الطلاب الموجودين في مصر، كما أننا لم نحمل الدولة شيئًا، فلم نستهلك الخدمات المقدمة مقارنة بالطلاب في الداخل، وندخل عملة صعبة للبلد، لكن في المقابل نعامل على أننا نلعب. مشيرة إلى أن الطلاب في الخارج لديهم مناهج واختبارات أصعب بكثير من المناهج الدراسية الموجودة في مصر.

وأكدت الطالبة المغتربة أنه على مدار عدة أشهر تم إرسال العديد من الفاكسات والمراسلات لوزارة التعليم العالي والتربية والتعليم والمجلس الأعلى للجامعات، ولكن دون جدوى، وأنهم لم يتلقوا أي رد على رسائلهم، ولم يتم النظر في مشاكلهم من قبل أى من الجهات المذكورة.

وقالت أحمد إن الطلاب المغتربين أكدوا أنهم مصرون على مطالبهم وطرق كل الأبواب، حتى يصل صوتهم للمسؤولين والجهات المعنية، وتتحقق مطالبهم، وتُحل مشاكلهم.

بسام محمد، أحد طلاب المعادلة السعودية، قال إن طلاب الثانوية العامة المصريين بالمملكة يعانون منذ وقت طويل من العديد من المشكلات والأزمات التي تحتاج إلى تدخل سريع لحلها، مضيفًا أن لوائح قبول طلاب الثانوية العامة المغتربين بالسعودية في الكليات المصرية معروفة ومتبعة منذ فترات طويلة، إلا أن استحداث السعودية لنظام تعليم جديد (النظام الفصلي) أضاف مزيدًا من الضغوط على الطلاب.

وفى نفس الإطار دشن عدد من الطلاب المغتربين صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، بعنوان”الصفحة الرسمية للطلاب المغتربين”، وانضم إليها أكثر من 40 ألفًا من الطلاب المصريين في الخارج.

ونشرت الصفحة بيانًا بالمطالب؛ على أمل وصولها إلى الجهات المختصة، وتضمنت: أولاً زيادة نسبة مقاعد الشهادات المعادلة إلى 12.5% من عدد المقاعد الكلي بدلاً من 10%، وتطوير موقع التنسيق فنيًّا وإصلاح مشكلاته، التي تتسبب في العديد من الكوارث، التي تحدث خلال تسجيل الرغبات، والإعلان عن أعداد المقبولين من طلاب المعادلة في جميع الكليات في بيان رسمي من وزارة التعليم العالي”.