«تريزيجيه» الورقة الرابحة التي يغفل عنها الإعلام

لا يختلف اثنان على موهبة النجم المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، والأداء الكبير الذي يقدمه اللاعب مع الريدز منذ انتقاله إليه مطلع الموسم الجاري، بالإضافة للدور الكبير الذي قدمه مع المنتخب الوطني بقيادته له للوصول إلى المباراة النهائية واحتلال المرتبة الثانية بكأس الأمم الإفريقية الأخيرة والتأهل لنهائيات كأس العالم 2018، التي تحتضنها روسيا بعد غياب 28 عامًا من الظهور في الحدث الأبرز عالميًّا، وهو ما استحق عليه الحصول على جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء، ليصبح ثاني مصري يفوز بتلك الجائزة.

ونال محمد صلاح إشادة وسائل الإعلام العالمية وفي مقدمتها الإعلام المصري، الذي لا يغفل صغيرة أو كبيرة عن اللاعب إلا ورصدها، ولكن ماذا عن باقي النجوم المصرية التي تؤدي بشكل جيد وتتألق في الكثير من الأوقات، ويغفل عنها الإعلام المصري، فيصبح الشارع الرياضي المصري لا يعلم عنها شيئًا؟ محمود حسن «تريزيجيه» نجم الأهلي الأسبق، والمعار من صفوف أندرلخت البلجيكي إلى صفوف قاسم باشا التركي، أحد العناصر المهدر حقها إعلاميًّا وجماهيريًّا في مصر.

الجناح المصري الطائر في الجهة اليسرى يعد أحد الأوراق التي لا غنى عنها في تشكيلة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني الأول، حيث يعتمد عليه بشكل أساسي في تشكيلته، إلى جانب محمد صلاح، الذي يشغل الجانب الأيمن من الملعب، ويعد تريزيجيه إحدى الأوراق الرابحة لدى كوبر، حيث يأتي له بالحل في الكثير من المواقف المتأزمة.

يجيد صاحب الـ23 عامًا نقل الفريق من الموقف الدفاعي إلى الموقف الهجومي؛ نظرًا لما يمتلكه من سرعات كبيرة ومهارات تمكنه من المراوغة والمرور من المنافسين، وهو ما يليق بشكل كبير مع طريقة المدرب الأرجنتيني للمنتخب الوطني، حيث يعتمد كوبر بشكل كبير في طريقته على التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي تمنحه الأفضلية.

ويعد تريزيجيه من الأسباب الرئيسية في تأهل المنتخب لنهائيات كأس العالم 2018، حيث تسبب في ركلة الجزاء التي سجل منها محمد صلاح هدف التأهل لمونديال روسيا بخبرته الكبيرة، كما كان مصدر إزعاج للمنتخب الكونغولي طوال المباراة.

ركلة جزاء تريزيجيه أمام الكونغو في الجولة قبل الأخيرة والتي منحت مصر بطاقة العبور لروسيا

ومهد تريزيجيه الطريق للمنتخب الوطني للوصول إلى روسيا، بمنح الفراعنة الأفضلية على منتخب غانا “البلاك ستارز”، حيث واجهت مصر غانا في الجولة الثانية بدور المجموعات بالإسكندرية، وكانت المباراة تميل نحو البلاك ستارز، ولكن بمهارة فردية من النجم المصري استطاع أن يحصل على ركلة جزاء، سجلها محمد صلاح، ووضع مصر في المقدمة، ومنحت هذه المباراة المنتخب الوطني دفعة كبيرة للوصول إلى حلم 90 مليون مصري، حيث رفع الفراعنة رصيدهم إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة الخامسة، وبات الوصول إلى الحلم حقيقة.

شاهد كيف راوغ تريزيجيه دفاع غانا وحصل على ركلة جزاء

وعلى صعيد التنافس الأوروبي انتقل الجناح المصري إلى صفوف أندرلخت البلجيكي موسم 2015 – 2016 على سبيل الإعارة، قبل أن يقوم النادي البلجيكي بشراء اللاعب بشكل نهائي، وتمت إعارة اللاعب إلى صفوف موسكرون البلجيكي موسم 2016 – 2017 ، وقدم أداء أكثر من رائع، حيث سجل 8 أهداف مع موسكرون بواقع 6 أهداف في مسابقة الدوري وهدفين في مسابقة الكأس، إلى جانب صناعته للكثير من الفرص؛ مما دفع الكثير من الأندية للتفكير جديًّا في التعاقد معه، وعلى رأسها ليفربول الإنجليزي، لكن تجمدت المفاوضات بشكل مفاجئ.

أهداف تريزيجيه مع موسكرون

رحل النجم المصري إلى صفوف قاسم باشا التركي قادمًا من أندرلخت البلجيكي لمدة موسم على سبيل الإعارة، وقدم أداء اكثر من رائع حتى الآن مع فريقه في الدوري التركي، حيث سجل 6 أهداف مع قاسم باشا في الدوري التركي، إلى جانب هدف في مسابقة الكأس، ويعد أبرز لاعبي الفريق هذا الموسم، وبات محط أنظار العديد من الأندية، ومن المتوقع أن ينتقل الشاب المصري إلى أحد الأندية الكبرى خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بعدما رفض عرضًا من الأهلي فريقه القديم للعودة إلى الدوري المصري؛ من أجل مواصلة رحلته في أوروبا والانتقال إلى أحد الأندية الكبرى.

ثنائية تريزيجيه في آخر مواجهاته بالدوري التركي

وحصل النجم المصري المحترف بصفوف فريق قاسم باشا التركي محمود حسن تريزيجيه على جائزة ثالث أفضل لاعب محترف بالدوري التركي هذا الموسم.

تكريم موقع جول لتريزيجيه