الليلة| برشلونة وتشيلسي في أم المعارك بـ«أبطال أوروبا».. وبايرن وبشكتاش

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة حول العالم عند دقات العاشرة إلا ربعًا مساء الليلة بتوقيت القاهرة، نحو العاصمة الإنجليزية لندن، وبالتحديد نحو ملعب “ستامفورد بريدج”؛ لمتابعة القمة المرتقبة بين تشيلسي الإنجليزي وبرشلونة الإسباني، في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، البطولة التي يحمل لقبها ريال مدريد الإسباني.

تواجد البلوز صاحب الملعب والجمهور في مباراة الليلة، ضمن المجموعة الثالثة بجوار روما الإيطالي، وأتلتيكو مدريد الإسباني، وكارباكا إجدام بطل أذربيجان، وحقق الفوز في 3 مواجهات، وخسر في اثنتين، وتعادل في مواجهة؛ لينهي مشواره في مرحلة المجموعات وفي جعبته 11 نقطة، احتل بها المرتبة الثانية في جدول الترتيب.

على الجانب الآخر تواجد فريق برشلونة الإسباني، أحد أبرز الأسماء المرشحة للفوز باللقب، ضمن المجموعة الرابعة بجوار يوفنتوس الإيطالي، وسبورتينج لشبونة البرتغالي، وأليمبياكوس اليوناني، وتأهل البارسا إلى دور الـ16 بعدما تصدر مجموعته بـ14 نقطة، حيث حقق الفوز في 4 مباريات، وتعادل في اثنتين، ولم يتذوق الفريق طعم الخسارة في هذه المرحلة.

خاض الفريق الكتالوني العديد من المواجهات ضد الأندية الإنجليزية، ووصلت تلك المواجهات إلى 81 مواجهة بجميع المسابقات الأوروبية، وتعود أول مواجهة للعملاق الإسباني أمام الأندية الإنجليزية إلى 23 أكتوبر من عام 1957، وكانت أمام بيرمنجهام سيتي.

وتميل الكفة خلال مواجهات بطل إسبانيا مع الأندية الإنجليزية نحو برشلونة، حيث تمكن من تحقيق 39 انتصارًا خلال لقاءاته الرسمية السابقة أمام الأندية الإنجليزية، وتلقى الفريق 21 خسارة، وانتهى 21 لقاء بنتيجة التعادل، وسجل برشلونة 145 هدفًا، واستقبلت شباكه 92 هدفًا، وتمكن الفريق من الخروج بشباكه نظيفة في 26 مباراة.

ويعد تشيلسي أكثر الأندية الإنجليزية مواجهة للبارسا، حيث تقابل الفريقان من قبل في 15 مباراة، ولم تمل الكفة لفريق على حساب الآخر، حيث تقاسم الفريقان اللقاءات بالفوز في 5 والتعادل قي 5، وتلقى كل فريق هزيمة من الآخر في خمس مباريات، سجل برشلونة 25 هدفًا، ونجح تشيلسي في هز شباك الفريق الكتالوني في 20 مناسبة.

يسعى تشيلسي، بقيادة مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي، إلى استغلال عاملي الملعب والجمهور؛ من أجل تحقيق انتصار يمنحه بعض الأريحية قبل موقعة الإياب، التي ستقام على ملعب “كامب نو” معقل الفريق الكتالوني، الذي يسعى هو الآخر للعودة إلى إسبانيا بنتيجة إيجابية.

وفي مباراة أخرى تقام في نفس التوقيت، يحتضن ملعب “أليانز أرينا” بمدينة ميونيخ الألمانية، مواجهة بايرن ميونيخ الألماني وبشكتاش التركي، في لقاء تذهب ترشيحاته إلى صالح بطل ألمانيا؛ نظرًا للقوة الضاربة التي يمتلكها الفريق من نجوم كبار قادرين على صناعة الفارق.

تواجد فريق بايرن ميونيخ ضمن المجموعة الثانية، التي ضمت باريس سان جيرمان الفرنسي، وسيلتك الاسكتلندي، وأندرلخت البلجيكي، وأنهى الفريق البافاري منافسات مرحلة المجموعات بتواجده في المرتبة الثانية برصيد 15 نقطة، خلف باريس سان جيرمان، الذي تصدر تلك المجموعة بفارق الأهداف عن بطل ألمانيا، وحقق بايرن 5 انتصارات، وتلقى هزيمة وحيدة أمام باريس سان جيرمان.

في المقابل تواجد فريق بشكتاش ضمن المجموعة السابعة، التي ضمت بورتو البرتغالي، ولايبزيج الألماني، وموناكو الفرنسي، وتصدر بطل تركيا مجموعته برصيد 14 نقطة، وبفارق 4 نقاط عن بوروتو، وحصد صاحب القميص الأبيض والأبيض والأسود النقاط التي أهلته إلى تلك المرحلة من البطولة بتحقيقه 4 انتصارات، وتعادل في اثنتين، ولم يتذوق طعم الخسارة.

ورغم قوة الفريق البافاري، التي جعلته يفرض نفسه كبطل دائم خلال الآونة الأخيرة لمسابقة الدوري المحلي، إلا أن العروض الطيبة التي يقدمها فريق بشكتاش خلال الموسم الجاري على الصعيدين المحلي والقاري تجعله منافسًا قويًّا للبايرن، وتجعل التنبؤ بهوية المتأهل من هذه المباراة إلى دور الثمانية صعبة للغاية.