الاقتصاد في أسبوع.. 19.8 مليار دولار استثمارات الأجانب.. وتثبيت سعر الدولار الجمركي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

شهد الأسبوع الماضي عددًا من الأحداث الاقتصادية التي تتعلق بأعمال المجموعة الوزارية الاقتصادية وقراراتها، وبعض التغييرات التي طرأت على الاقتصاد، أهمها: استثمارات الأجانب في أدوات الدين تبلغ 19.8 مليار دولار منذ التعويم، والمالية تثبت الدولار الجمركي خلال فبراير عند 16 جنيهًا، وسحر نصر توقع مع «التنمية الإفريقي» الشريحة الثالثة لدعم التنمية الاقتصادية.

استثمارات الأجانب في أدوات الدين 19.8 مليار دولار منذ التعويم

قال أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية بلغت نحو 19.8 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف في الثالث من نوفمبر 2016 وحتى نهاية الأسبوع الماضي في 25 يناير.

وأضاف نائب وزير المالية المصري للسياسات المالية أن إقبال الأجانب على الاستثمار في السندات المصرية متزايد خلال هذه الفترة، وهو ما يعكس ثقة المستثمر الأجنبي المتزايدة في الاقتصاد المصري.

المالية: استمرار تثبيت الدولار الجمركي خلال فبراير عند 16 جنيهًا

أعلنت وزارة المالية استمرار تثبيت سعر الدولار الجمركي على معدلاته الحالية، 16 جنيهًا بداية من أول فبراير 2018 ولمدة شهر حتى 28 من الشهر ذاته، مشيرة في بيانها إلى أن قرار تثبيت سعر الدولار الجمركي يأتي اتساقًا مع استمرار استقرار سعر صرف العملة خلال الفترة الماضية وحالة الاستقرار التي يشهدها الاقتصاد المصري.

انتهاء التطبيق الاسترشادي لقرار «إعلان الأسعار»

انتهت مدة التطبيق الاسترشادي لقرار إعلان الأسعار على المنتجات يوم الأربعاء الماضي 31 يناير، وفقًا لما أعلنته وزارة التموين بشأن إلزام التجار بإعلان الأسعار على المنتجات.

وأكد مستشار وزير التموين محمد سويد أن هناك سلعًا “استراتيجية” سيتم فرض طباعة الأسعار على عبواتها، مثل الأرز والسكر، مشيرًا إلى أن قرار إعلان الأسعار يحتم على التجار إعلان أسعار المنتجات، وأن السلع الاستراتيجية سيتم تطبيق طباعة الأسعار على العبوات، أما باقي السلع “غير الاستراتيجية” فمن الممكن أن يكتب السعر على العبوة من المصنع، أو وضع لاصق عليها، أو وضع السعر على “الرف”، بشرط ألا يزيد على سعر المستهلك المدون في فاتورة البضاعة.

وكلف علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، كافة الجهات المعنية وحاملي الضبطية القضائية في ديوان الوزارة والمحافظات، بالتطبيق الاسترشادي للقرار خلال شهر يناير، بتكثيف حملات المرور على المحال وتوعية التجار بما جاء في القرار، وتسجيل ملاحظات بالمخالفات، كما شدد الوزير على حظر تداول السلع والمواد مجهولة المصدر أو غير المصحوبة بالمستندات التي تثبت مصدرها.

«نصر» توقع مع «التنمية الإفريقي» الشريحة الثالثة لدعم التنمية الاقتصادية

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، مع ماليني بلومبرج، المدير القُطري لبنك التنمية الإفريقي في مصر، الشريحة الثالثة البالغ قيمتها 500 مليون دولار، من التمويل البالغ قيمته 1.5 مليار دولار، والذي يموله البنك على مدار 3 سنوات.

بعد ارتفاع مستلزمات الإنتاج.. “نقيب الفلاحين”: البصل المصرى في مهب الريح

حذر حسين عبد الرحمن، نقيب عام الفلاحين، من تدهور زراعة محصول البصل، والذى حققت فيه مصر ميزة تصديرية كبيرة، موضحًا أن ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج أدى إلى ارتفاع تكلفة فدان البصل المقور والفتيلة (بصل التصدير)، حيث يتكلف حوالي 12 إلى 14 ألف جنيه، منها 4 آلاف جنيه إيجار الفدان، حيث يمكث البصل في الأرض من 5 شهور إلى 9 شهور.

وأشار نقيب عام الفلاحين إلى أن الفدان المنزرع بمحصول البصل يحتاج إلى ما يقرب من طن سماد، يبلغ ما بين 3 آلاف بالجمعية الزراعية و5 آلاف جنيه لو تم شراؤه من السوق السوداء، ويحتاج إلى “تقاوي” 4 أو 5 إردب، وسعر الإردب من 500 إلى ألف جنيه زراعة، و22 عاملاً، والعامل بـ60 جنيهًا، إضافة إلى عزق ورشّ، وينتج الفدان من 8 إلى 15 طنًّا، و سعر الطن الآن من 500 إلى 700 جنيه، أي أن الفلاح يتحمل خسارة حوالي سبعة آلاف في كل فدان.