الأتزوري ينتظر إقالة كونتي لاستعادته

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يبدو أن أيام الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق تشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي، داخل قلعة “ستامفورد بريدج” باتت معدودة، في ظل النتائج المخيبة للآمال التي يقدمها الفريق اللندني في مسابقة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، والتي قلصت فرصه في الحفاظ على اللقب بشكل كبير.

صحيفة “إكسبريس” الإنجليزية خرجت اليوم الثلاثاء، بعد السقوط الكبير للبلوز أمس، أمام مضيفه واتفورد، بنتيجة 4 – 1، لتؤكد أن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشيلسي، يفكر جديًّا في الإطاحة بالمدرب الإيطالي خلال الأيام القليلة المقبلة، في ظل النتائج المخيبة للآمال، التي يقدمها صاحب الرداء الأزرق تحت قيادة كونتي هذا الموسم.

ورغم نجاح كونتي في قيادة تشيلسي إلى التتويج بلقب البريميرليج في نسخته الأخيرة، إلا أن الفريق تراجعت نتائجه بشكل كبير هذا الموسم، وبات يحتل المركز الرابع برصيد 50 نقطة، وبفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي متصدر جدول الترتيب، وبات من الصعب تعويض هذا الفارق من أجل الحفاظ على اللقب داخل أسوار ستامفورد بريدج.

إدارة النادي اللندني قامت ببذل الغالي والنفيس من أجل توفير احتياجات كونتي، حيث قامت بالتعاقد مع المهاجم الإسباني ألفارو موراتا، من صفوف ريال مدريد الإسباني مقابل 80 مليون يورو، إلى جانب العديد من الصفقات القوية التي كلفت خزائن النادي ملايين الدولارات، وفي النهاية لم تكن النتائج على المستوى المطلوب.

البلوز سقط أمام واتفورد، بنتيجة 4 – 1، ومن قبله خسر أمام بورنموث على ملعبه ووسط أنصاره، بنتيجة 3 – صفر، في الوقت الذي يستعد الفريق لمواجهة من العيار الثقيل أمام برشلونة الإسباني، ضمن منافسات دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ووفقًا للتقارير الواردة من إنجلترا، فإن مباراة برشلونة قد تكون الفرصة الأخيرة لكونتي، إن لم تتم إقالته قبل هذه المباراة المقرر لها 20 من الشهر الجاري. فيما أكدت صحيفة “إكسبريس” أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم ينتظر قرار إقالة كونتي بفارغ الصبر؛ من أجل تعيينه مرة أخرى مدربًا للمنتخب الأول الذي كان يتولى قيادته قبل الرحيل إلى البلوز.

وسبق لكونتي قيادة منتخب الأتزوري لدور الثمانية لبطولة أمم أوروبا “يورو 2016″، حيث خسر بركلات الترجيح أمام ألمانيا، وقام الاتحاد الإيطالي بتعيين دي بياجيو مدربًا مؤقتًا للمنتخب الأول لحين التعاقد مع أحد الأسماء الكبيرة، والتي يعد كونتي واحدًا منها.

وأشارت الصحيفة الإنجليزية أن النادي اللندني حدد بديل كونتي، وهو مواطنه ماوريتسيو ساري، المدير الفني لفريق نابولي متصدر الدوري الإيطالي، ولن يجد مسئولو تشيلسي صعوبة في إقناع ساري بتولي مهمة تدريب الفريق، حيث يوجد شرط جزائي في عقده مع نابولي قيمته 8 ملايين يورو، يمكن للبلوز دفعه بسهولة.

من جانبها تسعى إدارة نابولي إلى قطع الطريق على تشيلسي، من خلال تعديل عقد المدرب الإيطالي ومنحه راتبًا أفضل من الذي يتقاضاه حاليًّا مع الفريق، لإقناعه بالاستمرار على رأس القيادة الفنية للفريق؛ من أجل مواصلة حلم التتويج باللقب المحلي الغائب عن خزائنه منذ عام 1989.