سرقة التيار الكهربائي.. «الجيزة» تتجاهل البلاغات وتتقاعس عن التحصيل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

في الوقت الذي تتحدث فيه الدولة عن وضع آليات لتقنين سرقة التيار الكهربائي والسعى لتطبيق فكرة عداد الكارت الذكي والكودي، يتراخى مسؤولو وموظفو كهرباء منطقة فيصل بالجيزة، ليس فقط عن ضبط مخالفات سرقة التيار، بل بترك تلك المخالفات تتراكم مع مرور الوقت، رغم بلاغات المواطنين.

وقائع انتشار مخالفات سرقة التيار، وتراكم عشرات الآلاف من مستحقات الشركة لدى العقارات نتيجة تراكم تلك المخالفات منذ سنوات جسدت تراخي مسؤولي الشركة وغضهم البصر رغم عشرات الشكاوي التي تقدم بها المواطنون، والتي تضمنت أشكال وصور عدة لمخالفات ترتكب علنًا.

البلاغ رقم «2743475» الذي سجل واقعة مخالفات سرقة التيار الكهربي داخل العقار رقم «431» الكائن بمحطة مدكور في فيصل كشف عن تراخي الشركة، حيث أفاد قاطنو العقار أنهم قدموا بلاغات عدة تفيد سرقة التيار الكهربي، وقال أحمد سيد، مقدم البلاغ وهو أحد قاطني العقار، إنه تقدم ببلاغ للشركة منذ مطلع أكتوبر من العام المنصرم وبعد مرور 3 أشهر على تقديم البلاغ دون جدوى، عاود إخطار الشركة مجددا ببلاغ آخر منذ قرابة شهر مضى، وكلا البلاغين يفيدان تراكم عشرات الآلاف من الجنيهات من مستحقات الشركة لدى العقار تخص العداد الكهربائي الخاص بالمصعد.

تضمن البلاغ إقدام أحد قاطني العقار على حجب العداد الكهربائي الخاص بالمصعد عن أعين محصلي الشركة، عن طريق إحاطته بصندوق حديدي ووضع الأقفال عليه، بعدما حول الدائرة الكهربائية الخاصة بالمصعد داخل وحدته السكنية استغلالا منه لظروف سفر بقية قاطني العقار العاملين بالخارج.

وأوضح حسين، أحد قاطني العقار، أن مستحقات الشركة تزيد على 25 ألف جنيه؛ فمنذ أكثر من 10 سنوات لم يتم تحصيل فاتورة كهرباء واحدة تخص عداد الكهرباء العمومي للعقار، وتساءل “هل بات العقار محصنا ضد المخالفات؟”، وطالب حسين شركة الكهرباء بسرعة التدخل، ومحاسبة قاطن الطابق السادس علوي؛ لكونه المسؤول عن تلك المخالفة، حتى لا يتحمل فاتورة مخالفاته بقية السكان.

وفي العقار رقم «87» الكائن بمنشية الطوابق بفيصل تقدم أحد ملاك المحال التجارية أسفل العقار ببلاغ حمل رقم «2744381» يفيد عدم التزام صاحب العقار بدفع فواتير الكهرباء الخاصة بالعداد العمومي للعقار منذ ما يقرب من 5 سنوات، وأنه تحمل قبل هذا التاريخ المشاركة في دفع مستحقات مالية للشركة رغم عدم انتفاعه؛ لكونه غير مالك لأي وحدة سكنية؛ فالعداد العمومي يشمل كهرباء المصعد والسلم ومدخل العقار وغرفة الخفير.

وأوضح مقدم البلاغ ويدعى سمير العليمي، أنه وبرغم مرور 7 أشهر على تقديم البلاغ لم تتحرك شركة كهرباء فيصل لفحص البلاغ واتخاذ ما يلزم من إجراءات حيال واقعة سرقة التيار التي أبلغ عنها، رغم تراكم مديونية للشركة تتجاوز 40 ألف جنيه.

وفي تصريح لـ«البديل» قال رئيس مجلس إدارة كهرباء مصر الوسطى مدحت فودة، إن شركة الكهرباء تتعاون مع مباحث الكهرباء لضبط أية مخالفات تخص سرقة التيار الكهربي، خاصة وأن هناك ضبطية قضائية تمكن مسؤولي الكهرباء من ضبط واتخاذ إجراءات رادعة في الحال إذا ما تعلق الأمر بسرقة التيار.

فيما أوضح سيد برهان، موظف بالكهرباء أن البلاغات التي تصل الشركة، يتم إرسالها إلى مباحث الكهرباء عن طريق الشبكة الإليكترونية المركزية، ولكن كثيرًا ما يتقاعس الموظفون، ما يستلزم متابعة الشكاوى من قبل المواطنين.