زيارات النواب الخارجية عرض مستمر.. وسياسيون: «رحلات ترفيهية»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

تتواصل زيارات أعضاء مجلس النواب الخارجية، حيث سافر وفد برلماني الأسبوع الماضي إلى إيطاليا، ومن المخطط أن يستكمل الوفد جولته التي تشمل عدة دول أوروبية خلال الأيام الجارية، بالتزامن مع زيارة الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب إلى البحرين برفقة وفد برلماني لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وتأتي زيارة رئيس البرلمان إلى البحرين بعد أقل من 15 يوما من عودته من زيارة أجراها إلى السعودية على رأس وفد برلماني آخر، الأمر الذي آثار الكثير من التساؤلات حول جدوى هذه الزيارات والهدف منها، خاصة وأن هذه الزيارات تستنزف الكثير من الموارد المالية.

النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، تقدم بمقترح لتنظيم زيارة شهرية للكونجرس لتصحيح المعلومات المغلوطة التي تروج عن مصر، ووفقا لما أعلنه رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب طارق رضوان، فإن اللجنة تعمل حاليا على التحضير لزيارة وفد برلماني للكونجرس الأمريكي خلال شهر مايو المقبل.

وخلال الأسابيع الماضية تقدمت النائبة إيمان خضر، عضو مجلس النواب، بطلب إلى الأمين العام للمجلس المستشار أحمد سعد الدين، للحصول على بيان تفصيلي بأسماء النواب المشاركين في سفريات المجلس الخارجية منذ بداية عمل البرلمان الحالي، وكشف بالبدلات المصروفة لهم، تحقيقا لمبدأ العدالة والشفافية.

وقالت خضر في بيان لها: تعددت سفريات أعضاء محددين بالبرلمان دون الباقين، ونحن جميعا نواب لنا نفس الحقوق وعلينا نفس الواجبات، مشيرة إلى أنه يتضامن معها في هذا المطلب 10 نواب آخرين.

في نفس السياق أكد عدد من السياسيين أن ملف سفر النواب لا يمكن فصله عن الأداء السيء لأعضاء المجلس بشكل عام حيث أن معظم النواب يحاولون الاستفادة بقدر الإمكان من مناصبهم، حيث يقول الدكتور أحمد دراج أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن هذا المجلس هو الأسوأ في تاريخ الحياة النيابية في مصر، وهو عبارة عن دمج السلطة برأس المال، لذا من الطبيعي أن يكون هناك انعزال للبرلمان عن دوره الرقابي والتشريعي وتحول دوره إلى تحقيق مكاسب شخصية سواء عن طريق السفر أو تعينات أبناء وأقارب النواب في أجهزة الدولة، كما حدث مع طلاب كليات الشرطة،مشيرا إلى أن البرلمان لم يعلن عن جدوى هذه الزيارات.