تعيين متحدث رسمي.. ضرورة تصطدم بلائحة البرلمان

أعلن الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، أول أمس الثلاثاء، اختيار النائب صلاح حسب الله، متحدثا رسميا للبرلمان، بناء على عدة طلبات تقدم بها النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان؛ بهدف التواصل مع الإعلام وتوضح الصورة للرأي العام، وعرض إنجازات البرلمان والدور المبذول من جانب الأعضاء، وللرد على الانتقادات التي تواجه المجلس.

وبنبرة تهديد ووعيد، حذر رئيس البرلمان، قائلا: “لن أقبل أن يدخل المجلس في مهاترات، وأي نائب سيلقى اتهامات على البرلمان دون سند، سينال أشد العقوبات داخل البرلمان وخارجه في النيابة العامة لأن بعض الألفاظ انطوت على إهانات”.

ويرى متخصصون أن القرار مخالف للائحة الداخلية للمجلس، التي تنص على أن رئيس المجلس يعتبر الممثل له، كما أن النائب الذي وقع عليه الاختيار، سبق وعين متحدثا رسميا باسم ائتلاف دعم مصر، صاحب الأغلبية تحت القبة، ما يتسبب في تضارب صلاحيات بين الائتلاف والبرلمان بشكل عام.

وتنص المادة الثامنة من لائحة البرلمان على “رئيـس المجلـس هو الذي يمثله ويتكلم باسمه، وفقا لإرادة المجلس، ويحافظ على أمنه ونظامه وكرامته وكرامة أعضائه، ويشرف بوجه عام على حسن سير جميع أعمال المجلس”.

كما تنص على “يفتتح الرئيس الجلسات ويرأسها، ويعلن انتهاءها، ويضبطها، ويدير المناقشات، ويأذن في الكلام، ويحدد موضوع البحث، ويوجه نظر المتكلم إلى التزام حدود الموضوع، وله أن يوضح أو يستوضح مسألة يراها غامضة، ويَطرح كل ما يؤخَذ الرأي عليه، وهو الذي يعلن ما يصدره المجلس من قرارات، وللرئيس أن يبدى رأيه بالاشتراك في مناقشة أية مسألة معروضة، وعندئذ يتخلى عن رئاسة الجلسة، ويتولى رئاسة الجلسة في هذه الحالة أحد الوكيلين، ولا يعود إلى مقعد الرئاسة حتى تنتهي المناقشة التي اشترك فيها”.

وعن تضارب الصلاحيات، قال النائب صلاح حسب الله، أنه لا يوجد أي مخالفة للائحة المجلس فيما يخص توليه المنصب؛ لأن ائتلاف دعم مصر جزء من البرلمان، مضيفا أنه فوجئ بقرار اختياره متحدثا للمجلس، لكنه سيعمل ما بوسعه لتوضيح الصورة ونقل موقف البرلمان للجميع.

وأضاف حسب الله لـ”البديل”، أن كل نائب له الحق في التحدث والتعبير عن رأيه الشخصي، لكن هناك بعض القضايا التي تتطلب التوضيح والرد عليها بشكل رسمي، ونشر أخبار البرلمان، مؤكدا أنه يدرك حجم مسؤوليته، لكن بمساعدة باقي النواب، سيؤديها بالشكل المطلوب.

وعن مخالفة اللائحة الداخلية للمجلس، أوضح النائب بهاء أبو شقة، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب، أن هناك أكثر من مخرج؛ منها أن يكون المتحدث الإعلامي لرئيس مجلس النواب، الذي يملك الحق في تعيين متحدث إعلامي له، ويمكن أن يكون متحدثا إعلاميا وليس رسميا، مؤكدا أن البرلمان بحاجة إلى التواصل مع الإعلام بشكل أفضل؛ لنقل الصورة كاملة، في ظل انشغال رئيس المجلس بهام كثيرة.