الاقتصاد في أسبوع.. انخفاض معدل التضخم وسداد 30 مليار دولار ديونًا والتزامات

شهد الأسبوع الماضي عددًا من الأحداث الاقتصادية التي تتعلق بأعمال المجموعة الوزارية الاقتصادية وقراراتها، وبعض التغييرات التي طرأت على الاقتصاد، أهمها: انخفاض معدل التضخم السنوي إلى 22.3%، والدولار يسجل 17.75 جنيها للبيع، والبنك المركزي يحذر من التعامل بـ«البيتكوين»، والبنك الدولي يتوقع ارتفاع معدل النمو في مصر إلى 4.5%.

انخفاض معدل التضخم السنوي إلى 22.3%

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن انخفاض معدل التضخم السنوي لشهر ديسمبر الماضي لأقل مستوياته منذ نوفمبر 2015، ليصل إلى 22.3%. وأرجع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أسباب الانخفاض إلى تراجع أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 1.6%، ومجموعة الخضراوات بنسبة 0.5 % ومجموعة الأسماك والمأكولات البحرية 1.1%، رغم ارتفاع مجموعة الفاكهة بنسبة 2.8%، ومجموعة الزيوت والدهون بنسبة 0.3%.

وعلى المستوي السنوي أكد المركزي للإحصاء ارتفاع قسم الطعام والمشروبات بمقدار 25.3%، وقسم الملابس والأحذية بمقدار 25%، وقسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود بمقدار 11.5%، وقسم التعليم زاد بقيمة 19.8%، خلال شهر ديسمبر 2017 مقارنة بديسمبر 2016.

الدولار يسجل 17.75 جنيه للبيع

سجل سعر صرف الدولار الأمريكي 17.65 جنيه للشراء، و17.75 جنيه للبيع، وفقًا للأسعار الجديدة التي أعلنها البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، والبنك التجاري الدولي، وبنك القاهرة.

البنك المركزي يحذر من التعامل بـ«البيتكوين»

حذر البنك المركزي مما يتم تداوله من أخبار تتعلق بالعملات الافتراضية المشفرة، مثل عملة البيتكوين وغيرها، مشددًا على أن كافة أنواع العملات الافتراضية المشفرة وفي مقدمتها عملة البيتكوين تنطوي علي مخاطر مرتفعة؛ حيث يغلب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها؛ وذلك نتيجة للمضاربات العالمية “غير المراقبة” التي تتم عليها؛ مما يجعل الاستثمار بها محفوفًا بالمخاطر، وينذر باحتمالية الخسارة المفاجئة لكامل قيمتها.

وأكد أن تلك العملات الافتراضية المشفرة لا يقوم بإصدارها أي بنك مركزي، أو أي سلطة إصدار مركزية رسمية يمكن الرجوع إليها، فضلاً عن كونها عملات ليس لها أصول مادية ملموسة، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية على مستوى العالم، وبالتالي تفتقر إلى الضمان والدعم الحكومي الرسمي الذي تتمتع به العملات الرسمية الصادرة عن البنوك المركزية.

البنك الدولي يتوقع ارتفاع معدل النمو في مصر إلى 4.5%

توقع تقرير صادر عن مجموعة البنك الدولي تحت عنوان “الآفاق الاقتصادية العالمية” أن تحقق مصر معدل نمو يصل إلى 4.5% خلال عام 2018 ، مقارنة بـ 4.2% خلال عام 2017. وأشار التقرير إلى أن وتيرة النمو الاقتصادي العالمي تسارعت محققة 3% في 2017، بسبب انتعاش دوري واسع النطاق شمل أكثر من نصف اقتصادات العالم، كما يتوقع أن يرتفع النمو قليلاً إلى 3.1% في 2018.

مصر تسدد 30 مليار دولار ديونًا والتزامات

أكد البنك المركزي أن إجمالي ما تم سداده من ديون والتزامات على مصر خلال العام 2017 بلغ 30 مليار دولار، تتوزع بين 19 مليار دولار كديون خارجية، متضمنة سداد ودائع استحقت للسعودية وليبيا وتركيا ونادي باريس، وقرض البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد، بالإضافة إلى سداد قيمة سندات لبنوك أجنبية وقرض الصين.

طارق الملا: استقرار سوق تداول المنتجات البترولية دليل على النجاح

أكد وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، أن ما شهدته مصر من استقرار في سوق تداول المنتجات البترولية، خاصة منتج البوتاجاز، يعد أحد المؤشرات الهامة على نجاح ما تم اتخاذه من إجراءات وما يتم تنفيذه من مشروعات لزيادة السعات التخزينية للبوتاجاز وزيادة القدرة على المناورة.

وأوضح الوزير أن قطاع البترول يمضي قدمًا في تنفيذ حزمة من الإجراءات لزيادة الرصيد الاستراتيجي من البوتاجاز، من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة، منها إنشاء صهاريج جديدة والخطوط المرتبطة بها وإضافة عدد من وحدات إنتاج البوتاجاز إلى معامل التكرير القائمة لزيادة الإنتاج المحلي، بالإضافة إلى مد خطوط أنابيب جديدة لربط السعات التخزينية للبوتاجاز بخطوط الشبكة القومية لتوزيع وتداول المنتجات البترولية.