هل يجمع بطل أوروبا شمل صلاح وهازارد من جديد؟

جمع المستطيل الأخضر، الجناح الدولي المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول، مع الموهبة البلجيكية، إيدين هازارد، من قبل في صفوف تشيلسي الإنجليزي قبل أن يرحل صلاح على سبيل الإعارة إلى فيورنتينا الإيطالي ومنه إلى روما في صفقة بيع نهائي، ليقرر ليفربول ضمه في صفقة تعد الأغلى في تاريخ العملاق الإنجليزي، بلغت قيمتها 43 مليون يورو.

وأظهرت عدسات الكاميرات الصداقة القوية التي تجمع الفرعون المصري بالنجم البلجيكي خلال المباراة التي جمعت ليفربول وتشيلسي في الجولة الثالثة عشر بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “بريميرليج” والتي جمعت الفريقين على ملعب “أنفليد” وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وكشفت بعض التقارير الصادرة في وسائل الإعلام الأوروبية، خلال الساعات القليلة الماضية، عن سعي ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا لجمع شمل الثنائي مرة أخرى في فريق واحد، حيث يرغب النادي الملكي في التعاقد مع هازارد وصلاح.

صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، أكدت أن فريق العاصمة الإسبانية مدريد، يرغب في ضم الجناح المصري الطائر خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة أو بحد أقصى خلال الميركاتو الصيفي.

وقالت صحيفة “دون بالون”، إن الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، يرغب بشدة في تعزيز خياراته الهجومية، خاصة في ظل ابتعاد الثنائي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما عن مستواهما هذا الموسم، وابتعاد جاريث بيل لفترات طويلة عن التشكيل الأساسي بسبب الإصابة.

وأشارت “دون بالون”، إلى أن قيمة الصفقة ستتراوح بين 30 إلى 40 مليون يورو، بجانب خدمات لوكاس فازكيز ونسبة من بيع اللاعب المستقبلي.

وأكدت صحيفة “إكسبريس” البريطانية، أن البلجيكي إيدين هازارد، الذي يتبقى له عامين ونصف في عقده مع تشيلسي رفض تمديد تعاقده رغم الإغراءات التي تقدمت بها إدارة النادي اللندني لإقناع اللاعب بالتوقيع على عقود جديدة.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أن هازارد، يأمل في الانتقال إلى ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة على أقصى تقدير، رافضًا الراتب الضخم المعروض عليه من البلوز والمقدر بـ300 ألف إسترليني أسبوعيًا.