منع التونسيات من السفر للإمارات يخلق أزمة دبلوماسية عربية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

على مدار الأيام الثلاثة الماضية، نشبت أزمة دبلوماسية بين تونس وأبو ظبي، بسبب منع شركات الطيران الإماراتية سفر نساء تونس من وإلى الإمارات، وهو ما قوبل بغضب شعبي على مواقع التواصل الاجتماعي من التونسيين، واستدعت على إثره الحكومة التونسية سفير الإمارات بتونس للاستفسار عن الأسباب التي أدت إلى اتخاذ هذه الخطوة، وفي مساء أمس الأحد، أعلنت وزارة النقل التونسية عن تعليق رحلات الطيران الإماراتية من وإلى تونس، لحين تمكن الإمارات من إيجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقًا للقوانين والمعاهدات الدولية.

الأزمة

تعود بداية الأزمة إلى يوم الجمعة الماضي، عندما منعت شركة طيران الإمارات، التونسيات من ركوب طائراتها أو دخول أبو ظبي أو حتى المرور عبرها، وبررت الشركة هذا الإجراء بأنها تلقت أوامر من السلطات في الإمارات بذلك، وأن القرار يطبق بشكل فوري.

ومع انتشار الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي لاقى موجة غضب عارمة، وأجرت وسائل الإعلام التونسية مقابلات مع التونسيات اللاتي منعن من صعود الطائرات وأعربن عن صدمتهن من القرار المفاجئ وغير المبرر.

وقال مواطن تونسي إن شركة الطيران الإماراتية منعت زوجته وبناته الثلاث من ركوب الطائرة التي كانت متجهة إلى تايلاند وتمر فقط عبر الإمارات، معربًا عن اندهاشه عندما أبلغته الشركة أنه يمكنه السفر وحده دون مرافقة أفراد أسرته.

تبرير إماراتي

كانت السلطات الإماراتية قد أعلنت أن سبب منع التونسيات من صعود الطائرات المتجه من وإلي البلاد خلال الأيام الماضية ورود معلومات أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية.

وغرد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، عبر موقع تويتر قائلاً “تواصلنا مع الإخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية، وفى الإمارات حيث نفتخر بتجربتنا في تمكين المرأة، نقدر المرأة التونسية ونحترمها ونثمن تجربتها الرائدة، ونعتبرها صمام أمان، ولنتفادى معًا محاولات التأويل والمغالطة”.

ورد تونسي

وزارة الخارجية التونسية صرحت بأنه تم استدعاء السفير الإماراتي بتونس، للاستفسار وطلب توضيح بخصوص الإجراء الإماراتي بمنع سفر التونسيات من وإلى وعبر بلادهم.

وأدان اتحاد الشغل التونسي الإجراء الإماراتي بحق النساء التونسيات، في بيان أصدره أمس الأحد، ووصف القرار بالمرتجل والتعسفي والعنصري، معتبرًا إياه عربدة دولة واعتداء سافرا على التونسيين ومساسا بكرامتهم.

وأضاف البيان أن ما جرى يعتبر خرقًا لقوانين الملاحة الدولية، فضلاً عن تعديه على قيم الأخوة العربية، داعيًا السلطات التونسية إلى مطالبة الإمارات بالتراجع عن الإجراء أو اللجوء إلى المؤسسات الدولية القانونية، أو اتخاذ إجراءات عقابية ضد دولة الإمارات.

من جانبها، أعلنت وزارة النقل التونسية، تعليق رحلات الشركة الإماراتية من وإلى تونس، وقالت في بيان لها: “قررت وزارة النقل تعليق رحلات الخطوط الجوية الإماراتية من وإلى تونس لحين تمكن الشركة من إيجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقًا للقوانين والمعاهدات الدولية”.