مانشستر «جوارديولا» الأقوى هجومًا في أوروبا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بات فريق مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بقيادة مدربه الإسباني بيب جوارديولا، الأقوى هجومًا في القارة العجوز خلال النصف الأول من الموسم الجاري 2017/2018.

وتمكن المدرب الإسباني بعد مرور موسم واحد من توليه مهمة تدريب مانشستر سيتي من تطبيق استراتيجيته داخل المستطيل الأخضر، وجعل من المان سيتي غولًا كبيرًا تهابه أندية القارة العجوز، وبعدما أنهت الدوريات الخمسة الكبرى منافسات النصف الأول من الموسم الجاري، بات الفريق الإنجليزي صاحب أقوى هجوم.

وتصدر الفريق الإنجليزي الأندية الأكثر تهديفًا برصيد 60 هدفا، وجاء باريس سان جيرمان الفرنسي في الوصافة برصيد 58، يليه ليفربول الإنجليزي وموناكو وليون الفرنسيان برصيد 46، ومن بعدهم برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي بـ45 هدفا.

وتعد مسابقة الدوري الألماني الأقل تهديفًا في الدوريات الكبرى؛ حيث سجل فريق بايرن ميونيخ متصدر جدول الترتيب 37 هدفا، فيما سجل فريق بوروسيا دورتموند صاحب المرتبة الثالثة وصاحب أقوى خط هجوم في البطولة 39 هدفا.

وسجل ثلاثي مانشستر سيتي؛ البرازيلي جابرييل خيسوس، والإنجليزي رحيم سترلينج، والأرجنتيني سيرجيو أجويرو، بمفردهم 32 هدفا، بواقع 8 أهداف للمهاجم البرازيلي، و12هدفا لكل من سيرجيو أجويرو ورحيم سترلينج، وبفارق خمسة أهداف فقط عما سجله فريق بايرن ميونيخ خلال النصف الأول من البطولة الألمانية.

ويعتمد المدرب الإسباني في طريقة لعبه على التمرير القصير الذي يرهق دفاع الخصم مع الاعتماد على مهارات الخط الأمام في المراوغة وصناعة الفارق، وهي الطريقة التي كان يتبعها مع جميع الأندية التي تولي تدريبها قبل مانشستر سيتي.