«كوتة» الإدارة المركزية للصيادلة تزيد أزمة البنسلين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

رغم إعلان وزارة الصحة حل أزمة نقص عقار البنسلين، المعالج للحمى الروماتيزمية، إلا أن الدواء لم يصل إلى عدد كبير من الصيدليات، التي أرجعت الأمر إلى سوء التوزيع من قبل شركات الأدوية، وفقا لتعليمات تفتقد العدالة من قبل الإدارة المركزية للصيادلة.

وأوضح عدد من الصيادلة أن بعض شركات التوزيع، تحاول فرض شروط على الصيدليات بشراء حصة كبيرة من منتجاتها في مقابل الحصول على البنسلين، حيث قال الصيدلي إسلام عبد الفاضل، مؤسس التيار المهني الصيدلي، إن الأزمة الحقيقية تسببت فيها الإدارة المركزية للصيادلة المسؤولة عن الجزء الخاص بالدواء في وزارة الصحة، التي أرسلت تعليمات للشركات بألا توزع البنسلين إلا على 4 صيدليات رئيسية في كل محافظة، ويتم صرف العقار عن طريق الروشتة والبطاقة الشخصية للمريض.

وأضاف عبد الفاضل لـ”البديل”، أن تعليمات الإدارة المركزية تفتقد لمبدأ العدالة، خاصة أن المريض لا يعلم الصيدليات التي حصلت على البنسلين، كما تفتقد أيضا عدالة التوزيع على جميع الصيدليات, مشيرًا إلى مجاملات تتم من قبل بعض شركات التوزيع لصيدليات، تشتري أدوية بمبالغ كبيرة شهريًا على سبيل المثال.

وأوضح عبد الفاضل أن الصيادلة في بعض المحافظات تصدوا لمثل هذه المجاملات والابتزازات أحيانا، كما حدث في بني سويف حتى يتمكنوا من الحصول على حقن البنسلين, مؤكدا أن حل الأزمة يكمن في التوزيع عن طريق شركات محكمة بقوانين من قبل وزارة الصحة.

وأكد الصيدلي هادي عبدالله، أن قرارات الإدارة المركزية، الخاصة بتوزيع حقن البنسلين، غير عادلة، وتفتح مجالا لتلاعب الشركات التي يحاول بعضها فرض شروط على الصيدليات للحصول على الحصة الخاصة بعقار البنسلين, متخوفا من اختفاء الدواء من الصيدليات وظهوره في السوق السوداء بأضعاف ثمنه الحقيقي بسبب قرارات الإدارة المركزية وحصل توزيعه على صديليات معينة.

وطالب عبدالله بضرورة وجود عدالة في التوزيع برقابة من قبل وزارة الصحة؛ من خلال عمل لجان من الوزارة لفحص الصيدليات التي نالت كوتتها من البنسلين، ويتم حصر الصيدليات التي لم يتم التوزيع عليها أيضًا لتفادي تلك الأزمات.