«كتاب دليفري».. أحدث طريقة للتسهيل على القارئ

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تعاني البلدان العربية من الأمية، وتشهد مصر بصفة خاصة حالة من التردي في الأوضاع الثقافية ما بين تكميم أفواه وغلق مكتبات ومصادرة كتب وارتفاع أسعار الكتب والروايات، مما جعل هذا يؤثر على انخفاض معدل القراءة، بجانب عدم قدرة سوق الكتب على جذب قراء جدد، لذا سعى اتحاد الناشرين المصريين مؤخرًا إلى تقديم تطبيق يسهل العملية الثقافية لمختلف طبقات المجتمع.

حيث أعلن شريف بكر، رئيس لجنة التطوير المهني والنشر الإلكتروني باتحاد الناشرين المصريين، عن إطلاق قاعدة بيانات خاصة بالاتحاد على الإنترنت، وذلك باعتبارها نقطة البداية لتسهيل عملية بيع الكتب، على أن يكون هذا من خلال تطبيق يُحمَّل على جميع التليفونات؛ لإمكانية شراء أي كتاب تبحث عنه.

وقال عادل المصري، رئيس اتحاد الناشرين لـ”البديل”، أن التطبيق غير مخصص لبيع الكتب ولكنه دليل للقارئ ومكتبات البيع، موضحًا أن التطبيق يتيح للمواطن أن يبحث عن أي كتاب يريده من خلال اسمه أو اسم المؤلف أو دار النشر، بالإضافة إلى أن التطبيق يتيح إمكانية تحديد أقرب مكتبة يتواجد فيها الكتب من خلال “خريطة جوجل”.

وأضاف رئيس اتحاد الناشرين أن هذا التطبيق متاح منه الآن نسخة تجريبية، وجارٍ الاتفاق مع شركة “أبل”؛ من أجل إتاحته على “أب ستور”، مشددًا على أنه بمثابة خدمة مجانية مقدمة من اتحاد الناشرين لكل المصريين؛ لتسهيل سبل التنوير والمعرفة، كون التطبيق شاملاً كل دور النشر المتواجدة.

وتابع أن التطبيق غير قاصر على مصر، حيث يمكن لمن يعيشون في السعودية تحميله أيضًا، وبمجرد كتابة اسم الكتاب، سيظهر أقرب موزع في المنطقة التي يتواجد فيها بالسعودية، وعنوانه وأرقام تليفوناته، لافتًا إلى أن التطبيق سيخدم الكتاب المصري في الدول العربية.

وأوضح رئيس لجنة التطوير المهني والنشر الإلكتروني باتحاد الناشرين أن قاعدة البيانات مطلب أساسي من كل الشركات الكبرى والعالمية، عندما تريد أن تدخل سوق نشر العرب وعلى رأسها “أمازون”، مؤكدًا أن “اتحاد الناشرين” وافق على إعطاء تلك البيانات لأي جهة مجانًا وإتاحتها على موقع الاتحاد في شكل تطبيق لكل أجهزة التليفونات الذكية، بحيث نواكب التطورات الحديثة، ويصبح الكتاب فى متناول الجميع في أي مكان وفى أي وقت.

وكشف عن توقيع اتفاقية مع تطبيق “عم أمين”، والذي يتواجد في معرض القاهرة للكتاب، لأن يوفر للقارئ بجانب إمكانية توصيل الكتاب “دليفري” من خلاله وليس الاتحاد، إلى منزله.

وعن العقبات التي تقابل هذا التطبيق، يقول رئيس الاتحاد: “هناك تخاذل كبير من جانب دور النشر وحالة من الكسل في التعاون وتوفير المعلومات الكاملة والدقيقة، على سبيل المثال عندما يقوم مواطن بالبحث داخل التطبيق عن كتب أو روايات رعب، يظهر له كل الكتب التي كتبت في مصر عن الرعب، وأيضًا ديوان باللغة العامية وكتب أطفال وغيرها من كلمات بحثية، لذلك نعتمد على التصنيف الدقيق لكل كتاب”.

وطالب رئيس لجنة التطوير المهني والنشر الإلكتروني دور النشر بسرعة إرسال قائمة إصداراتهم كاملة، لافتًا إلى أنه تم التنسيق مع الهيئة المصرية العامة للكتاب؛ لتجميع القوائم بمقر الاتحاد على هامش تنظيم مشاركة الناشرين بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

يذكر أن “عم أمين” هو تطبيق أسسه مجموعة من شباب المطورين والمبرمجين، لخدمة رواد معرض القاهرة الدولي للكتاب؛ ليكون همزة وصل بين المنظمين والناشرين والقراء، ويتيح التطبيق ثلاث خدمات رئيسية خلال المعرض، هي: (الخريطة التفاعلية) التي تساعد الزائر في الوصول بسهولة وسرعة لصالات العرض وأماكن دور النشر بالمعرض، (دليل البحث) أماكن بيع الكتب داخل المعرض، (جدول الأنشطة) الذي يضم توقيتات وأماكن الأنشطة الثقافية والفنية.