رغم كثرة التشريعات والتسهيلات.. مصر تتقدم 7 مراكز في جذب الاستثمار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وضعت فوربس الأمريكية مصر في المركز 101 بين 153 دولة لأفضل الدول الجاذبة للاستثمار، وجاءت مصر في المركز 11 بين 14 دولة عربية، وتوضع القائمة وفق خمسة عشر عاملاً مختلفًا، من بينها حقوق الملكية والابتكار والضرائب والتكنولوجيا والفساد والحرية (الشخصية والتجارية والنقدية) والروتين وحماية المستثمرين، القوى العاملة والبنية التحتية وحجم السوق ونوعية الحياة والمخاطر السياسية؛ لتوفير مقياس أفضل لمدى جاذبية الدولة للاستثمار الرأسمالي، ويتم استبعاد أداء السوق المالية.

في تصنيف 2015 لفوربس الأمريكية كانت مصر في المرتب 108 من بين 146 دولة، وعلى الرغم من إصدار قانون الاستثمار والحديث عن جذب الاستثمار، إلا أن التقدم 7 مراكز فقط ليس بحجم الضجة الإعلامية والحديث الكبير حول قانون الاستثمار والتسهيلات التي حدثت لجذب الاستثمار، حيث إن هناك بعض المشكلات التي ما زالت تواجه الاستثمار، مثل تأخر صدور القوانين المكملة للاستثمار.

وبالنظر بين عامين 2015 و2018 نجد أن هناك دولاً عربية تراجعت في ترتيب جذب الاستثمار، مثل الإمارات التي تراجعت من المركز الـ28 في 2015 إلى المركز 31 في 2018، وتراجعت قطر مركزًا واحدًا من 39 إلى 40، واستقرت البحرين في التصنيف عند المركز 53 بين الدولة الجاذبة للاستثمار، والأردن من المركز 54 إلى 67، وتراجعت تونس من المركز 87، الى 96.

أما الدول التي تقدمت في المراكز فأكبر تقدم كان في المغرب، التي كانت تحتل المركز 79 في عام 2015، وقفزت إلى المركز 55 في عام 2018، وجاءت بعدها سلطنة عمان التي كانت في المركز 68، ووصلت إلى المركز 47، وتقدمت السعودية 9 مراكز من 59 إلى 50، وتقدمت الكويت إلى المركز 73، بعد أن كانت تحتل المركز 78 في عام 2015، وأحرزت لبنان تقدم مركزين من 100 إلى 98، واحتلت الدول العربية التي دخلت في التصنيف لعام 2018 مراكز متأخرة، حيث سجلت الجزائر المركز 124، واليمن 148، وليبيا 149.

وقال الدكتور أحمد خزيم، الخبير الاقتصادي، إن تقدم مصر 7 مراكز في تصنيف الدول الجاذبة للاستثمار من 2015 إلى 2018 أمر طبيعي، خاصة بعد صدور قانون الاستثمار الجديد، الذي تأخر صدوره لمدة تزيد على عامين، ومع ثبات سعر الصرف في الفترة الماضية رفع ذلك مؤشر مصر في الدول الجاذبة للاستثمار، ويمكن القول إن هذا التقدم غير مُرضٍ؛ لأنه كان من الممكن أن تتقدم مصر أكثر من ذلك، ولكن الحكومة هي السبب؛ لأننا منذ سنوات ونحن ننادي بتعديل بيئة الاستثمار بإصدار القوانين المهيئة لذلك، ومنها قانون العمل الذي ما زال معلقًا بالبرلمان، وقانون تداول حرية المعلومات.

وأضاف خزيم لـ«البديل» أن البطء في إصدار القوانين والتشريعات وانتشار الفساد والروتين من أهم المشاكل التي لدينا؛ ولذلك نقول إن الأمر بأيدينا، ولا توجد مؤامرة خارجية على مصر، ولكن المؤامرة من الداخل، في حل المشاكل الذي ننادي به منذ سنوات، ويبدو أننا سنظل لسنوات أخرى ننادي بهذه الحلول.