«المحليات» تدخل نفقًا مظلمًا.. ونواب: «الرئاسية» سبب التأجيل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

رغم مرور ثلاثة أعوام على إقرار الدستور، الذي ألزم مجلس النواب بإجراء انتخابات المحليات خلال دور الانعقاد الأول أي منذ عامين، لم تتضح أي ملامح حتى اليوم للانتخابات أو حتى النظام التي ستجرى عليه.

وعلي مدار الأشهر الماضية، طالبت بعض الأحزاب والقوي السياسية بسرعة إعلان انتخابات المحليات أو على أقل تقدير معرفة سبب عدم صدور القانون المنظم لها حتى الآن، رغم ما نص عليه الدستور بسرعة إجرائها، كما أكد عدد من النواب عدم وجود نية لدى الدولة بإجراء انتخابات المحليات في الوقت الحالي، أو حتى خلال العام المقبل.

وقال النائب محمد الحسيني، عضو لجنة الإدارة المحلية، إن الجميع يدرك أهمية دور انتخابات المحليات والمسؤولية التي ستتحملها الإدارة المحلية عن مجلس النواب، فيما يخص الدور الخدمي، موضحا أن أبرز أسباب تأخر إصدار القانون المنظم للانتخابات حتى الآن، عدم اعتماد تعديل الحدود الجغرافية بين المحافظات.

وأكد أحد أعضاء اللجنة التشريعية بالبرلمان، طلب عدم ذكر اسمه، وجود رغبة سياسية بتأجيل انتخابات المحليات لحين الانتهاء من الانتخابات الرئاسية؛ لأن الحكومة لن تستطيع إجراء أكثر انتخابات في نفس العام، مضيفا أن استمرار غياب المحليات يشكل عبئا علي جميع مؤسسات الدولة بما فيها مجلس النواب، الذي يتحمل الدور الرقابي والتشريعي والخدمي.

وأوضح المهندس حسام الخولي، رئيس لجنة الانتخابات بحزب الوفد، أن الجميع يعلم عدم إجراء انتخابات المحليات قبل الانتخابات الرئاسية، مؤكدا أن الأحزاب نفسها أصبحت غير مستعدة للمحليات في الوقت الحالي؛ بسبب عدم اتضاح أي معالم لها، لكن يمكن إعادة ترتيب صفوفها خلال 3 أو 4 أشهر، إذا تم تحديد موعد المحليات.

وكانت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، انتهت من مناقشة مشروع القانون في الأول من أبريل الماضي، وأرسلته لرئيس البرلمان لعرضه على الجلسة العامة لمناقشته والتصويت عليه، وهو ما لم يحدث حتى انتهاء دور الانعقاد الثاني.