«أدهم صبري».. من روايات الجيب إلى شاشة السينما

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

“سلسلة رجل المستحيل لديها قاعدة جماهيرية هائلة في العالم العربي، ونعتقد أن هذا هو الوقت المناسب لتقديم شخصية إيجابية من العالم العربي في فيلم سينمائي، في الوقت الذي يشهد فيه هذا العالم بعض الاضطرابات في السنوات الأخيرة”.

كان ذلك هو تعليق المنتج هاني أسامة، في بيان له، حول تحويل سلسلة “أدهم صبري.. رجل المستحيل” الشهيرة إلى عمل سينمائي، وأسند إخراج أول فيلم إلى المخرج مروان حامد، ويبدأ التصوير العام المقبل بين مصر والصين وأوروبا ودبي، فيما لم يستقر المخرج بعد على بطل الفيلم الذي سيجسد شخصية أدهم صبري، وإن كان جمهور السوشيال ميديا قد رجح كفة الفنان يوسف الشريف، في الاستفتاء الذي أجراه القائمون على العمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من هو أدهم صبري؟

هو رجل مخابرات وطني يعتمد على مهاراته التي اكتسبها من العمل في المخابرات وقدراته الرياضية وسرعته الخارقة التي تمكنه من مقاتلة أعدائه بمنتهى المهارة، كما أنه يجيد فنون القتال، وخلال السلسلة الطويلة التي قدمها الدكتور نبيل فاروق، يواجه “أدهم” مؤامرات الاستخبارات الأجنبية والأخطار التي تهدد بلده مصر، في مغامرات تطوف أرجاء الأرض.

25 عاما من المغامرات

يعود تاريخ سلسلة “الرجل المستحيل” إلى فترة الثمانينات، وخرج أول عدد منها إلى النور عام 1984، تحت عنوان “الاختفاء الغامض” وحقق نجاحًا كبيرًا ومبيعات ضخمة على مستوى الوطن العربي، وهي ضمن إنتاجات “المؤسسة العربية الحديثة” من ضمن عدة سلاسل قصصية للشباب والناشئة بحجم الجيب “روايات مصرية للجيب”.

رجل المستحيل هي سلسلة قصص بوليسية تقع في 160 عددًا، وروى العدد الأول إحدى مغامرات ضابط مخابرات مصري “أدهم صبري” يلقّب برجل المستحيل، إذ يتم اختفاء عالم مصري من فندق في قلب باريس، وتستمر الأحداث ويدور الصراع في محاولة لتحرير العالم المختطف، واستمر صدور السلسلة حتى عام 2009  وكانت الحلقة الأخيرة بعنوان “الوداع”، وفيها ودع الكاتب رفاقه في الرحلة ممن تابعوا السلسلة بشغف كبير على مدار 25 عاما من النجاح.

أدهم وجيمس بوند

رغم النجاح الكبير للسلسلة وجهت للكاتب عدة انتقادات أهمها الاتهام بالنقل عن مغامرات جيمس بوند العالمية الشهيرة، وهو الاتهام الذي رفضه المؤلف نبيل فاروق، بشكل قاطع مؤكدًا أن قصصه مأخوذة عن شخصية حقيقية التقى بها أثناء دراسته للطب بالكلية، وأن شخصية أدهم صبري بعيدة كل البعد عن جيمس بوند، فالأول  يظهر في الروايات وهو يؤدي الصلاة بانتظام كما أنه شديد الإيمان بالله سبحانه وتعالى وبالقضاء والقدر، على عكس الثاني.

يذكر أن الظهور الأول لـ”كتاب الجيب” كان في بلجيكا، حيث لجأ الناشرون في عام 1830 إلى طبع كتبهم بحجم صغير، متأثرين بثقافة الكنيسة التي كانت تطبع “كتاب الصلوات” بهذا الحجم هربًا من الرقابة المشددة على المطبوعات آنذاك، والتي كانت تضرب بيد من حديد عليهم بأمر من النظام الملكي المستبد، ثم انتقال التجربة إلى مصر على يد الكاتب عمر عبد العزيز أمين، بإنشاء دار نشر تحت عنوان “روايات الجيب”، تقوم بترجمة الروايات الأجنبية، منها “البؤساء” لفيكتور هوجو، “الفرسان” لألكسندر دوماس، والروايات البوليسية لأجاثا كريستي.