مؤتمرات الشباب.. توصيات وتعهدات بلا تنفيذ

لم تمضِ ساعات على انتهاء “منتدى شباب العالم” الذي عُقد في مدينة شرم الشيخ  في الفترة من 4 إلى 10 من شهر نوفمبر الجاري، حتى خرجت تصريحات النواب بالتعهد بمتابعة التوصيات التي انتهى إليها منتدى الشباب؛ وأعلن عشرات النواب، ونواب ائتلاف دعم مصر متابعة توصيات المؤتمر، فيما قال رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، إن الحكومة ملتزمة بشكل كامل بتنفيذ توصيات منتدى شباب العالم في التوقيتات التي حددها الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته بختام المنتدى.

هذه ليست المرة الاولى التي تخرج بعض القوى السياسية والبرلمانية لتؤكد على متابعة توصيات مؤتمرات الشباب التي عقدت خلال العام الجاري والتي كان أبرزها مؤتمر الشباب بالإسكندرية الذي عقد في شهر يوليو الماضي بحضور الرئيس السيسي، وانتهى هذا المؤتمر كغيره بمجموعة من التوصيات من بينها ملف تمكين الشباب والإفراج عن الشباب المحبوسين في قضايا الرأي ووقف الملاحقات الأمنية وتحسين المناخ العام وحل مشاكل الهجرة غير الشرعية وغيرها من التوصيات التي تم دراستها خلال أيام المؤتمر، ومع ذلك حتى الآن لم يتم تنفيذ أي منها عدا عقد مؤتمر عالمي للشباب.

أبرز التوصيات

الرئيس عبد الفتاح السيسي،  أعلن 10 توصيات خرج بها منتدى شباب العالم، وذلك في كلمته خلال في ختام المؤتمر التي ألقاها يوم الخميس الماضي، وجاء من بين هذه التوصيات، تكليف اللجنة المنظمة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويل المنتدى إلى مركز دولي معني بالحوار العربي الإفريقي الدولي بين شباب العالم، وتكليف وزارة الخارجية بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية والأمم المتحدة بتبني قرارات نموذج محاكاة مجلس الأمن،  كذلك تكليف وزارات الثقافة والتعليم العالي والاتصالات والخارجية بإنشاء مركز للتواصل الحضاري بين شباب مصر والعالم، بجانب  تكليف اللجنة المنظمة للمنتدى بإنشاء المركز الإفريقي للشباب لاستيعاب طاقات الشباب الإفريقي، مع تكليف مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية للشباب بتنفيذ خطة للتبادل الثقافي مع كافة المراكز المماثلة لها لتوفير منح دراسية.

تعهدات النواب

ائتلاف دعم مصر، ممثل الأكثرية فى مجلس النواب، أصدر  بيانا، أمس، أكد فيه أنه سيناقش توصيات منتدى شباب العالم وسيعمل على تنفيذها سواء من خلال إعداد تشريعات أو مطالبة الحكومة بإصدار قرارات لتنفيذها على أرض الواقع.

وأكد النائب حسين أبو جاد، أمين حزب مستقبل وطن بالقاهرة، أن منتدى شباب العالم حقق أهدافه لصالح شباب مصر والعالم كله، مشيدًا بالتوصيات الصادرة عن منتدى شباب العالم، وتأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي انحيازه التام لها، وإتاحة كل وسائل الدولة لتنفيذها.

من جانبه، قال الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والبرلماني السابق، إن هذه النوعية من المؤتمرات ليست بهدف وضع توصيات وتنفيذها فيما بعد كما يحدث في الدول المتقدمة ولكن هي أقرب إلى الدعاية السياسية للنظام الحالي خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي والسياسي يتعارض مع معظم التوصيات التي تخرج من هذه المؤتمرات ويتحول أغلبها إلى  حبر على ورق بدليل أنه منذ العام الماضي عقد أكثر من 5 مؤتمرات في عدة محافظات مختلفة بين الإسكندرية وأسوان ولكن نتائج هذه المؤتمرات لا شيء.

يذكر أن مؤتمر الشباب الذي عقد بمحافظة الإسكندرية في شهر يوليو الماضي، انتهى إلى عدة توصيات شملها خطاب الرئيس السيسي في كلمته الختامية، منها اتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية لتطوير المحاور المرورية بدءا من ترام الإسكندرية وصولا إلى قطار أبو قير ومحور المحمودية، واستكمال الدراسات التنفيذية لمشروع تنمية غرب مصر، وطرح أراضي المنطقة الاستثمارية بمساحة 10 آلاف فدان بمحافظة كفر الشيخ بامتداد 25 كم على الساحل قبل نهاية العام، وبما يتيح حوالي 250 ألف فرصة عمل عند اكتمال المشروع.