الدراما الطويلة.. ربحية أم انتصار للمضمون؟

انتشرت في الفترة الأخيرة المسلسلات التي تُقدَم في 60 حلقة، وغزت سوق الدراما بشكل يدعو للتساؤل هل تحقق انتشارا وقبولا لدى الجمهور أم أنها مجرد إطالة للأحداث فقط؟

ويوجد على الساحة الدرامية العديد من المسلسلات ذات الـ60 حلقة، منها «الحب الحرام» بطولة بوسي وعبير صبري، و«عائلة الحاج نعمان» بطولة تيم حسن وهبة مجدي، و«أفراح إبليس» بطولة جمال سليمان ومحمود عبد المغني، وغيرها من الأعمال.

بعض صناع الدراما يرون أنها تجارية بشكل أكبر ولا تقدم مضمونا هادفا، وربط آخرون نجاحها بالمضمون المقدم؛ فإذا كان مناسبا للجمهور حقق الانتشار والمشاهدة، وإذا لم يكن، عزفوا عنه.

المخرج محمد فاضل، قال لـ«البديل»، إن الدراما التي تتخطى الـ60 حلقة، تجارية ليس أكثر، ولا تقترب من الفن بأي حال؛ لأنها تخطت هدفها الدرامي إلى الربحي، موضحا أن الدراما كانت في الماضي 13 حلقة فقط، وعندما أراد صناعها تغطية الشهر كاملا، اضطروا إلى إطالتها لثلاثين حلقة كاملة، دون تقديم أي ميزة جديدة، بل على العكس، يعزف الجماهير عن متابعتها إذا أصبح المسلسل مملا في أحداثه.

وأضاف فاضل أن المسلسلات التركية وغيرها من أشكال الدراما الطويلة، لم تحقق النجاح في مصر كما يعتقد بعض المتابعين، بل يرجع سبب انتشارها لأمرين؛ الأول أنها رخيصة الثمن، والثاني أن الرئيس التركي رجب أردوغان، أراد أن يجذب الجمهور العربي إلى المجتمع التركي لتحقيق حلم خلافته المزعومة الذي كان يريد تحقيقه بشتى السبل، وكان غزو الدراما التركية للسوق العربية أحد الأسلحة التي استخدمها.

وأكد فاضل أن المسلسلات كلما قل عدد حلقاتها كلما كان أفضل، ضاربا المثل بمؤسسة «بي بي سي»، التي تنتهج سياسة قائمة على أن الأعمال الدرامية ذات القيمة تقدم في حلقات قصيرة جدا لا تتعدى العشر حلقات فقط.

أما المؤلف مصطفى محرم، فقال لـ«البديل»، إن الدراما ذات الـ60 حلقة تقليد ليس أكثر، وما يخدمها أن المتفرج المصري شغوف جدا بالدراما، التي تعد بمثابة تسليه له، لذلك فهذا النوع من الدراما غير معرض للفشل في معظم الأحيان.

وأضاف محرم أن الأهم في الدراما الطويلة، اختيار الموضوع الذي يتوافق مع ما يهم المجتمع؛ فإذا اختار المؤلف موضوعات تافهة، ستكون النتيجة مسلسلا طويل الحلقات دون أن يحقق مشاهدات لدى الجمهور الذي يعزف عنه بشكل كبير.

وأكد محرم أن الدراما الطويلة لا تقتصر على 60 حلقة فقط، بل هناك أعمال تكون 120 حلقة، والدراما الأمريكية نفسها بلغت عدد حلقاتها 3 آلاف، ما يعني أن الأمر برمته يعتمد على المضمون المقدم وليس عدد الحلقات.