200 عرض بمهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي

تنطلق فعاليات الدورة الرابعة والعشرين من مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، في التاسع عشر من سبتمبر المقبل، على المسرح الكبير بدار الأوبرا، ويستمر حتى 29 من الشهر الجارى، برئاسة الدكتور سامح مهران وناصر عبد المنعم ودينا أمين، وبمشاركة أكثر من 200 عرض من 14 دولة عربية وأجنبية، رافعين شعار “التنوع”.

يقام المهرجان على مختلف مسارح الدولة لتقديم العروض المشاركة، على مسرح البالون بالعجوزة، والهناجر بالأوبرا، ومركز الإبداع الفنى، وميامى بوسط البلد، والطليعة بالعتبة، وصلاح جاهين، ومتروبول بوسط البلد، والمسرح الكبير بدار الأوبرا، وسيشهد مسرح الجمهورية حفل الختام.

يفتتح العرض الأجنبي “الشقيقات الثلاثة” من جورجيا فعاليات المهرجان، على أن يكون الختام بـ “التجربة” عرض مكتبة الإسكندرية.

ويشارك في هذه الدورة سبعة عروض عربية من العراق والأردن وتونس والمغرب، و12 عرضًا أجنبيًّا من بلجيكا والسويد وأرمينيا وجورجيا وكينيا والصين وتشيلي والمكسيك والولايات المتحدة، إضافة إلى عرض مسرحي من روسيا.

ومن أبرز العروض العربية المشاركة: عرض “خريف” من المغرب الفائز بجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي من مهرجان المسرح العربي، ومن مصر يشارك سبعة عروض: “يوم أن قتلوا الغناء” لمسرح الطليعة الفائز في المهرجان القومي للمسرح المصري، و”الجسر” لفرقة مسرح الجامعة الألمانية بالقاهرة، و”قواعد العشق الأربعون” لفرقة كلية الحقوق بجامعة عين شمس، و”التجربة” لفرقة مكتبة الإسكندرية المسرحية، و”السفير” لفرقة صلاح حامد.

ويكرّم المهرجان خمسة رموز مسرحية عربية وأجنبية، هم: إيريكا فيشر (ألمانيا)، حسن المنيعي (المغرب)، مارفن كارلسون (أمريكا)، اسم الراحل محفوظ عبد الرحمن (مصر)، الذي توفي في أغسطس الماضي، ميونج جين خوي (الصين).

بجانب العروض المسرحية يقام العديد من الندوات الفكرية، والتي تناقش قضايا ثقافية، بالإضافة إلى ورش عمل فنية يقدمها أكاديميون ومسرحيون من ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وبولندا وسويسرا ولبنان والعراق والمغرب ونيجيريا والصين ومصر.

يذكر أن مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي انطلق لأول مرة عام 1988.