125 شابا بالغربية يستغيثون لتحقيق حلم «قرية الأمل»

حالة من اليأس انتابت 125 شابا بمحافظة الغربية المنتفعين بمشروع قرية الأمل، فبعد مرور 3 أعوام من التقديم وإعلان فوزهم وأحقيتهم في تملك بيت و5 فدادين بات الحلم في مهب الريح خاصة بعد حصولهم على وعود كثيرة بإنهاء إجراءات التسليم كان آخرها منذ شهور دون جدوى، ويعيش الشباب في مأساة مع الروتين القاتل وبطء الإجراءات وتعنت المسؤولين في تسليمهم الوحدات المخصصة، لهم رغم سداد المقدمات المالية التي أجبروا عليها من أجل تحقيق حلم حياتهم وتجديد أوراقهم وبياناتهم الخاصة.

   يقول شوقي إسماعيل، أحد الشباب المتضررين: يعيش أكثر من 125 شابا من محافظة الغربية حياة مأساوية ومعاناة شديدة بعد أن أصبح حلمهم وأملهم على وشك الانهيار على أيدي مسؤولين وموظفين مصرين على الروتين والتعنت وطلب أوراق جديدة كل بضعة أيام، وهى الأوراق الخاصة بنا والتي قدمناها قبل ذلك بحجة تجديد وتصحيح البيانات، كما تم طلب أوراق خاصة بالأجداد من ناحية الأب والأم،  فأي عدل يقول إنه بعد 3 أعوام من التعب والمعاناة وبعد قرعة علنية ودفع مقدمات مالية بالإجبار لا يحصل الشباب حتى الآن على حقهم  رغم أن المحافظات الأخرى تم تسليم شبابها الوحدات المخصصة لهم.

وأضاف على عاشور، أحد المستفيدين من المشروع: عندما نستفسر عن موعد التسليم تكون الإجابة عليكم الانتظار، مؤكدا أنه باع كل ما يملك لكي يدفع المقدم الذي أجبر عليه، وقال: عندما تقدمنا للاستفادة من المشروع لم يتم إبلاغنا بدفع تلك المبالغ وتغيرت الشروط تمامًا، وهناك شباب تركوا المشروع لعجزهم عن دفع المقدم، وبصراحة يشعر الشباب بالخوف لعدم استلامهم الأرض حتى الآن.

وتابع أيمن خليل: تقدمت منذ 3 سنوات بطلب للاستفادة من المشروع ووفقني الله ودفعت المقدم 47٫5 ألف جنيه (20% من الثمن) والباقي بالتقسيط على 20 سنة، أي أن إجمالى الثمن حوالي 230 ألف جنيه، وبعد ذلك طلبوا منى شهادة تثبت أنني مصري الجنسية وكذلك أبي وأجدادي لأنه ممنوع تمليك الأجانب بتلك المنطقة، وحتى الآن لم نستلم الأرض ولا أعرف السبب وأصبحت مهددا بالتشرد لأني بعت كل ما أملك حتى أستطيع دفع المقدم.

من جانبه أوضح الدكتور إبراهيم العريني، المشرف التنفيذي على مشروع قرية الأمل، أنه لم يتم حتى الآن  تسليم المشروع بالكامل للشباب المنتفعين لوجود بعض الإجراءات لابد من اتخاذها، مشيرا إلى أن دفعة من شباب الغربية استلموا بالفعل الأرض الخاصة بهم كدفعة أولى، والباقي سيتم تسليمهم بعد إنهاء الإجراءات وتسليم الأوراق المطلوبة والمقدمات المستحقة عليهم.

يذكر أن مشروع قرية الأمل من المشاريع القديمة، ويعود تاريخه لعام 1994 وتم تحديثه، ويبلغ عدد القطع بالقرية 500 قطعة بمساحة 5 أفدنة للقطعة الواحدة يتم توزيعها على شباب الخريجين وصغار المزارعين من أبناء محافظات الإسماعيلية بواقع 50% والدقهلية 25% والغربية 25% وذلك طبقا لقرار مجلس الوزراء الحادي والعشرين في 13 يونيو عام 2012.