وقفة احتجاجية لأهالي قرية الفقاعي ضد رئيس مدينة أبو قرقاص

نظم العشرات من أهالي قرية الفقاعي بمركز أبو قرقاص بالمنيا وقفة احتجاجية اليوم عقب صلاة الجمعة، ضد رئيس مركز ومدينة أبو قرقاص بسبب وصفه لهم بالشحاتين، خلال محاولتهم كشف فساد، الأمر الذي أثار حفيظتهم.

وكان أهالي القرية قد رفعوا خلال وقفتهم الاحتجاجية  لافتات مكتوب عليها  “يا متكبر يا مغرور أهالي الفقاعي شرفاء – يا محمد يا صلاح بلدنا بلد المخلصين – إحنا بسطاء مش شحاتين”.

وقال علي جمعة أحد أهالي القرية إن المشكلة بدأت مع رصد عدد من التعديات والفساد بالقرية، يتمثل في التعديات على أراضٍ أملاك للدولة، بينما تقف الوحدة المحلية التي تتبعها القرية، وهي وحدة بني موسى، صامته دون اتخاذ موقف حقيقي لإزالة تلك التعديات وعودة الأراضي إلى المنفعة العامة، فقرر أحد المواطنين البسطاء التوجه إلى مجلس المدينة ومقابلة رئيس المركز محمد صلاح، وتقديم شكوى أهالي القرية له، ومطالبته بالتدخل لحل المشكلة، إلا أنه فوجئ بتوبيخ رئيس المدينة له ووصفه لأهالي القرية بالشحاتين، ويجب عدم تدخلهم في تلك الأمور.

وأضاف جمعة لـ”البديل” أن حالة من الغضب سيطرت على الأهالي المعروف عنهم البساطة بالقرية، مستنكرًا أن يتم وصفهم بالشحاتين لأنهم بسطاء، وتحيط بهم المشكلات من كافة الأنحاء، دون تدخل المسؤولين لمساعدتهم.

وأكد مصطفى جاب الله أحد الأهالي أن هناك شكوى تم إعدادها بشكل جماعي من الأهالي، وجارٍ تقديمها إلى اللواء عصام الدين البديوي محافظ المنيا، للتحقيق في الواقعة، مطالبين بإحالة رئيس المدينة إلى التحقيق، وإزالة التعديات بالقرية، وتحسين حالتها، خاصة بعد ارتفاع نسبة الفقر فيها بشكل كبير، ومعاناة أهلها من مشكلات كثيرة.