غياب الدقيق بجنوب سيناء يوقف المخابز عن العمل

قبل أيام من حلول عيد الأضحى، توقفت المخابز بمحافظة جنوب سيناء عن العمل لغياب الدقيق، وقال مواطنون إن توقف المخابز إجراء عقابي ضدهم من المحافظة لتعدد شكاواهم بسبب سوء حالة رغيف الخبز طوال شهر أغسطس، وبسبب مئات الشكاوى التي وصلت للواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وبدلا من تحسين جودة الرغيف منع تماما وغاب الدقيق عن المخابز.

وكانت حالة الرغيف قد ساءت بشكل كبير في كافة مدن محافظة جنوب سيناء منذ بداية شهر أغسطس وزادت في منتصف الشهر، وقال محمد سعيد، من مدينة طور سيناء، إن حالة رغيف الخبز كانت سيئة جدا مع بداية الشهر وكانت تزيد سوءا كل يوم عن سابقه، وكان رد أصحاب الأفران أن السبب في سوء حالة الرغيف نوعية الدقيق غير الجيدة، بحسب قوله، مما دفع الأهالي للتوجه إلى مجلس المدينة للشكوى، بعد أن نفى مدير التموين سوء حالة الدقيق وأكد أن السبب هو سوء حالة المخابز، وبعد أيام من التخبط بين عدد من الجهات وعدد من المسؤولين توقفت المخابز عن العمل تماما.

وأضاف سعيد، أن الخبز الذي بالأفران كان غير مستساغ الطعم وبه حبيبات من الرمل وأن الشك في أول الأمر كان في سوء حالة المخبز، ولكن بعد الشراء من  مخبز آخر تبين أنه لم يختلف كثيرا، حتى اختفى الدقيق وتوقفت المخابز عن العمل مرددا “هل نعاقب على الشكوى من سوء حالة الخبز؟” مشيرا إلى أن جميع المخابز بمدينة الطور توقفت عن العمل، مما دفعهم للجوء لنواب الدائرة لنقل شكواهم لوزير التموين.

وقال أحمد عبد الجواد، صاحب أحد المخابز بمحافظة جنوب سيناء، إنهم كأصحاب مخابز دائما محل اتهام من المواطنين ويشهدون مشاجرات يوميا بعضها يصابون فيها، والشرطة دائما تتجاهل استغاثتهم رغم أنهم لا علاقة لهم بالأمر، فسوء حالة رغيف الخبز في البداية كانت بسبب سوء الدقيق الوارد من أوكرانيا وكان به نسبة رطوبة عالية أدت إلى تحجره، بخلاف وجود نسبة كبيرة من الردة بالدقيق وخلوه من جنين القمح إلا بنسبة قليلة جدا، ومع تعدد الشكاوى منعت التموين صرف حصص الأفران ما أدى إلى توقفها عن العمل لعدم وجود دقيق.

وأشار عبد الجواد، إلى ما يتردد من أنهم سيعيدون الدقيق الأوكراني إلى المطاحن لخلطه بالدقيق المحلي وإعادتة مرة أخرى إلى المخابز، مؤكدا أن هذا لن يصلح حال الرغيف بشكل كاف، وأنهم ينتظرون الدقيق الجيد الذي من المتوقع أن يصل بعد عيد الأضحى.

من جانبة قال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إنه أوقف العمل في المخابز بسبب شكاوى المواطنين من سوء حالة رغيف الخبز حتى يتم التأكد من السبب حيث ادعى أصحاب المخابز أن السبب هو الدقيق بينما نفى التموين هذا الأمر وأكد أن الدقيق جيد، وقال المحافظ: لهذا أرسلنا إلى القاهرة عينات من آخر شحنة دقيق وصلت إلينا لاستيضاح الحقيقة، وأتابع الأمر بنفسي لحل المشكلة في أسرع وقت، مشيرا إلى أن الأفران التابعة للقوات المسلحة تدعم المحافظة حتى الانتهاء من أزمة الأفران وإعادتها إلى العمل مرة أخرى.