وصلت لـ43 مليار جنيه.. البرلمان يناقش خسائر السكة الحديد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تصاعدت أزمة خسائر السكة الحديد في مصر خلال الفترة الماضية، حتى إنها أجبرت مجلس النواب علي فتح هذا الملف خلال إجازة دور الانعقاد الثاني، حيث تعمل اللجنة على مناقشة هذه الخسائر، التي بلغت نحو 43 مليار جنيه خلال السنوات الماضية، فيما تحاول اللجنة وقف هذه الخسائر التي تستنفد الموازنة العامة للدولة، وتقدم عدد من أعضاء لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب بطلبات إحاطة واستجوابات ضد وزير النقل والمواصلات الدكتور هشام عرفات، بسبب تدهور أحوال السكة الحديد، ووجود أعمال سرقة تسببت في خسائر للهيئة.

لجنة لمعرفة أسباب الخسائر

أعلنت لجنة النقل بالبرلمان عن بدء جولة ميدانية، بحضور وزير النقل الدكتور هشام عرفات، تبدأ اليوم الاثنين، لمعرفة أسباب تدمير منظومة السكة الحديد في مصر من أجل الوصول إلى حل، بناء علي اتفاق تم التوصل إليه الأسبوع الماضي خلال مؤتمر الشباب الذي عقد بالإسكندرية.

في نفس السياق، أصدر الجهاز المركزي للمحاسبات تقريرًا عن العام المالي السابق 2015/2016 يتضمن حجم خسائر السكة الحديد خلال هذه السنة، والتي بلغت وفق التقرير نحو 5.2 مليار جنيه، لكن في المقابل شكك عدد من النواب في صحة هذه الأرقام، حيث أكدوا أن حجم الخسائر أضعاف هذا المبلغ، محملين وزير النقل مسؤولية ما وصلت إليه أوضاع هيئة السكة الحديد.

وخلال الأيام الماضية، تضمن مشروع موازنة الهيئة القومية لسكك حديد للسنة المالية الحالية 2017/2018 تحقيق خسائر وعجز نشاط بلغت 4 مليارات و960 مليونًا و139 ألف جنيه.

3 مليارات جنيه أجور فقط

بلغ إجمالي الأجور 3 مليارات و115 مليون جنيه، منها 66.5 مليون تكلفة الترقيات والتعيينات الجديدة، كما تم تخصيص مليار و850 مليون جنيه لبند المكافآت، و460 مليون جنيه للوظائف الدائمة، و7 ملايين للمكافآت الشاملة، و370 مليونًا رواتب وبدلات، ومزايا نقدية بـ167 مليونًا و242 ألف، ومليون و700 ألف أغذية تصرف للعاملين، ومليون و300 ألف ملابس للعاملين، و6 ملايين تكلفة العلاج الطبي للعاملين، و2 مليون مزايا عينية أخرى.

ووفقًا للموازنة العامة بلغت جملة التكاليف والمصروفات بالهيئة 9 مليارات و280 مليونًا و139 ألف جنيه، بزيادة قدرها 749 مليونًا و137 ألف جنيه عن العام المالي الجاري، مقابل جملة إيرادات بلغت 4 مليارات و320 مليون جنيه، بزيادة قدرها 270 مليون جنيه فقط عن موازنة العام الجاري.

استجوابات النواب دون جدوى

على مدار دوري الانعقاد السابقين، تم تقديم ما يزيد على 10 استجوابات، سواء من أعضاء لجنة النقل أو من باقي نواب البرلمان، لكن حتى الآن لم يتم استجواب الوزير ومعرفة أسباب استمرار الخسائر بهذا الشكل، والتي بلغت نحو 15 مليار خلال آخر 3 سنوات، حيث قال النائب سعيد طعمية، رئيس لجنة النقل، إن اللجنة تفعل كل ما بوسعها لوقف هذه الخسائر، سواء عبر استجوابات الحكومة، أو من خل التواصل مع وزير النقل، وهذا ما حدث خلال مؤتمر الشباب الأخير، وتم الاتفاق على اللجنة التي ستباشر عملها حاليًّا، مشيرًا إلى أن اللجنة ستعمل علي وضع رؤية متكاملة، سواء فيما يخص الخسائر أو العمل على تطوير المنظومة التي وصلت لأسوأ حالاتها.

في نفس السياق، قال محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، إن خسائر السكة الحديد بلغت 43 مليار جنيه خلال السنوات الماضية، وهناك غموض حول موافقة وزارة المالية على تحمل 8.5 مليار جنيه من ديون السكة الحديد، وهناك تضارب حول هذه الأرقام؛ ولذلك هناك استجوابات للوزير؛ للرد على هذه التساؤلات.