ميدو يقدم خطة لإنقاذ المنتخب من ضغط مباريات الدوري

مع وصول قطار الدوري الممتاز لكرة القدم إلى محطتة الأخيرة، وضع أحمد حسام «ميدو» المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي وادي دجلة، خطة للاتحاد المصري للعبة للخروج من المأزق الذي يواجه الجبلاية في الموسم المقبل في ظل تزايد حظوظ المنتخب الوطني في الوصول إلى كأس العالم 2018 الذي تحتضنه روسيا، حيث بات الاتحاد مطالبا بإنهاء موسم 2017/2018 قبل 14 يونيو 2018 موعد انطلاق منافسات كأس العالم بروسيا.

وطرح ميدو عبر حسابه الشخصي على «تويتر» الحل من وجهة نظره للخروج من الأزمة والوقوف بجانب منتخب الفراعنة لتحقيق حلم الوصول إلى المونديال وتوفير الوقت اللازم لخوض فترة إعداد قوية قبل انطلاقة منافسات البطولة.

واقترح لاعب الزمالك الأسبق إقامة مسابقة الدوري الممتاز الموسم المقبل 2017/2018 بنظام دور واحد فقط تقام مبارياته على ملاعب محايدة (17 أسبوعًا)، على أن تقام مسابقة بين الأندية الستة الأوائل من ٥ مباريات ذهاب و٥ مباريات إياب تنتهي فى ١٠ أسابيع، وبالتالي ينخفض عدد مباريات هذه الأندية إلى ٢٧ أسبوعا بدلا من ٣٤ أسبوعًا.

وتقام مسابقة بين الأندية الـ١٢ الباقة من دورين كل دور ١١ مباراة، بإجمالى ٢٢ أسبوعا، تضاف إلى الـ١٧ أسبوعا ليصبح الإجمالى ٣٩ أسبوعا بدلا من ٣٤ أسبوعًا، ولإضفاء مزيد من الجدية على مسابقة الأندية الـ١٢ يمكن تحفيز بطل هذه المسابقة بأن يلعب مباراة نهائية ضد صاحب المركز الثالث أو ضد بطل الكأس لتحديد المتأهل للكونفدرالية، ويمكن إلغاء الكأس أو اعتبار بطل المسابقة المتأهل الثانى للكونفدرالية.

وأكد مدرب دجلة أن هذا الاقتراح سيفيد كثيرًا لاعبي المنتخب المحليين الذي يعد أغلبهم من الأندية الستة الكبار في الدوري الممتاز حيث  سيسمح لهم بخوض مباريات أقل ولكن مع فرق أقوى فى المستوى، ما يعد أفضل إعداد للمنتخب.

كما وضع ميدو، روشتة  للوصول لحل في حال قررت الجهات الأمنية بالاتفاق مع الاتحاد السماح للجماهير بالحضور، مفادها بيع الاتحاد للتذاكر وتوزيعها على الأندية المشاركة بالتساوي، كون المباريات تجرى على أرض محايدة.