موراتا يقترب من «الميلان» مقابل 61 مليون جنيه إسترليني

اقترب مهاجم فريق ريال مدريد والمنتخب الإسباني الأول لكرة القدم، ألفارو موراتا، من الرحيل عن ملعب “سانتياجو برنابيو” خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ووفقًا لما نشرته صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، فإن المهاجم الإسباني بات قريبًا من العودة مجددًا إلى الدوري الإيطالي ولكن هذه المرة عبر بوابة إيه سي ميلان.

وسبق لمهاجم النادي الملكي أن مثل فريق يوفنتوس في الفترة من 2014 وحتى 2016 قبل أن يقرر ريال مدريد تفعيل البند الذي وضعه في عقد اللاعب عند بيعه ليوفنتوس والذي يسمح له باستعادته في أول موسمين مقابل 32 مليون يورو.

وأكدت الصحيفة الإيطالية أن صفقة انتقال الدولي الإسباني على وشك الانتهاء لصالح الميلانيستا مقابل 61 مليون جنيه إسترليني، وكانت إدارة ريال مدريد قد رصدت مبلغ 79 مليون إسترليني للتنازل عن خدمات اللاعب.

وكانت أندية مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين يسعيان بقوة لضم اللاعب، لكن نظرًا لمغالاة الريال في طلباته المالية حول مانشستر يونايتد وجهته نحو البلجيكي روميلو لوكاكو، ونجح النادي الإنجليزي بالفعل في ضم اللاعب لينحصر السباق الآن بين البلوز الذي يسعى لتعويض رحيل الإسباني دييجو كوستا، إلى صفوف أتلتيكو مدريد بالتعاقد مع موراتا وبين ميلان الساعي لتدعيم صفوفه بقوة خلال الميركاتو الجاري.

وأوضحت لاجازيتا ديلو سبورت، أن ريال مدريد بصدد الموافقة على العرض المقدم من قبل نادي ميلان، حيث يسعى لاستغلال هذه الأموال من استخدامها في شراء كيليان مباب، لاعب موناكو الفرنسي حيث يتوقع أن ينفق بطل أوروبا 130 مليون إسترليني من أجل إنهاء الصفقة لصالحه.