التضييق الأمني يمنع عرضين مسرحيين بـ«ثقافة دمياط»

يواجه المسرح حالة من التضييق اتضحت في منع أجهزة الأمن تقديم عرضين مسرحيين ضمن مسابقة نوادي المسرح بفرع ثقافة دمياط؛ بحجة وجود ملفات أمنية لبعض المشاركين في العروض، ما أثارة حفيظة المثقفين وجميع المهتمين بالمسرح، خاصة أنها أجيزت من جانب اللجان المشرفة على المهرجان.

وقال ناصر عبد التواب، المخرج بقصر ثقافة العمال بشبرا الخيمة ومؤسس فرقة الأراجوز المصري، إن الشباب المشاركين بنوادي المسرح يعملون بميزانيات معدومة، ويخرجون عروضا مسرحية مميزة، مؤكدا: “ليس من حق الأمن منع فرقة مسرحية من الصعود على خشبة المسرح”.

وأضاف عبد التواب لـ”البديل” أن العروض تقدم على هيئة مشاريع، ويتم مناقشتها من قبل اللجنة المختصة لنوادي المسرح، فإذا كان هناك اعتراضات على العروض، لا تمررها، مشددًا على أن نوادي المسرح جزء أساسي لمحاربة التطرف والإرهاب، لذا يجب فتح جميع الأماكن الثقافية، وإلقاء الضوء على الثقافة الجماهيرية.

وأعرب الدكتور ناصر عبد المنعم، الرئيس السابق للمهرجان القومي للمسرح، عن حزنه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلا: «الأمن يمنع ثلاثة أعمال مسرحية.. ونزعم أننا نواجه الإرهاب».

وأصدر عدد من المسرحيين بيانا، مساء أمس السبت، ينتقد الواقعة، جاء فيه: «تابع جموع المسرحيين بقلق بالغ ما أثير حول قيام الأمن بمنع تقديم عرضين مسرحيين بمسابقة نوادي المسرح بفرع ثقافة دمياط بدعوى وجود ملف أمني لديهم لمخرج أحد العرضين وبطلة العرض الآخر، ومن المعروف أن فرق نوادي المسرح تتقدم بمشاريع مبدئية و تتم إجازتها عبر لجنة مختصة توكل إليها دراسة المشاريع، ومشاهدتها والموافقة على إنتاجها، وهو ما يعد تدخلا سافرا من اﻷمن في صميم عمل وزارة الثقافة».

وأضاف البيان: «وأحزننا فيما حدث أن توجه المؤسسة الأمنية جهدها لمنع شابين من ممارسة الفنون التي تسمو بالروح وتنشر الوعي وتحمى شبابنا من الوقوع في براثن قوى الشر، كما يجعلنا نستشعر تصاعد المناخ المعادي لحرية الإبداع والتعبير في مصر عبر تكرار حوادث المنع والمصادرة، وذلك بما يخالف نصوص الدستور التى وجب التذكير بها فى نهاية بياننا».

وطالب البيان باسم جموع المسرحيين، وزير الثقافة بصفته المسؤول على رأس الجهة التنفيذية المنوطة بها حماية الفكر والثقافة والإبداع، بالتوجيه بالتحقيق على وجه السرعة فيما حدث ومعاقبة المسؤول، وشدد على ضرورة تمكين وحماية حق شباب نوادي المسرح والعرضين الذين تم منعهما في تقديم فنهما للجمهور وأمام اللجنة المختصة أسوة بزملائهم.

بينما قال أشرف إسماعيل، مدير عام ثقافة دمياط، إنه تواصل مع المعترضين على استبعاد مخرج وبطل المسرحيتين، بمسابقة نوادي المسرح بفرع ثقافة دمياط، لاستمرار العرض بمختلف قصور وبيوت الثقافة بدمياط دون حجب لحين إنهاء الأزمة القائمة، وتم تقديم 4 عروض بقصر ثقافة فارسكور، واثنين بقصر ثقافة دمياط، لكن العرضين اللذين تم التحفظ على المخرج والبطل بهما، مازال متوقف عرضهما نتيجة لإصرار الشابين على العمل، رغم الاعتراضات الأمنية عليهما.