الأهلي يلجأ لـ«الحرس القديم» في الميركاتو الصيفي

لجأ حسام البدري، المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية إلى «الحرس القديم» من أبناء النادي الذين سبق لهم ارتداء قميص الشياطين الحمر، قبل أن يقرر الأهلي الاستغناء عنهم من أجل تدعيم صفوفه للموسم الجديد.

وعلى غير المعتاد انتهج البدري سياسة مغايرة لما كانت ينتهجها في السابق، حيث فضل التعاقد مع العناصر التي نشأت داخل جدران القلعة الحمراء، وعدم الدخول في صراع مع الأندية الأخرى، وعلى رأسها الزمالك الغريم التقليدي في صفقات تكلف خزائن ناديه ملايين الجنيهات؛ نظرًا لاستغلال أندية الدوري الممتاز رغبة الناديين في الحصول على خدمات نجومها ورفع المقابل المالي لها.

ويعتمد البدري ومجلس إدارة ناديه في مفاوضاتهما مع الحرس القديم على رغبة هؤلاء اللاعبين للعودة إلى ناديهم الذي نشأوا فيه، ورفضهم أي مساومات من أجل رفع المقابل المالي من قِبَل أنديتهم الحالية، بالإضافة إلى تواجد روح الفانلة الحمراء التي ترجح كفة الأهلي في العديد من المباريات.

حسام البدري يعلم احتياجات فريقه جيدًا خلال الميركاتو الحالي، ويركز بشكل كبير على تدعيم خطوطه الخلفية مع رحيل أحمد حجازي، وتذبذب أداء رامي ربيعة، وتزايد حظوظ علي معلول في الرحيل عن صفوف الفريق.

وأبلغ المدير الفني لبطل مصر لجنة التعاقدات بناديه بالأسماء التي يرغب في جلبها للنادي، والتي كان 80% منها من الحرس القديم، وعلى رأسها إسلام محارب، لاعب وسط فريق سموحة، الذي رحل عن الأهلي في صفقة انتقال حر، رغم التوقعات الكبيرة بأن يكون له شأن كبير.

محارب يتبقى له موسم في عقده مع ناديه السكندري، ويسعى الأهلي لضمه في الميركاتو الحالي، لكن فرج عامر، رئيس نادي سموحة، يغالي كثيرًا في طلباته المالية، في ظل وجود رغبة من قِبَل الزمالك في ضم اللاعب، لكن الأخير أكد أن رغبته الأولى والأخيرة العودة إلى بيته من جديد.

لاعب آخر تربى داخل الأهلي لكنه يلعب ضمن صفوف سموحة السكندري، يعد من المطلوبين بشدة من قِبَل البدري، وهو أيمن أشرف، الذي يشغل الجبهة اليسرى ويجيد اللعب كمساك، ويعد أيمن حلًّا مثاليًّا لتعويض رحيل حجازي ومعلول، حيث يجيد اللاعب شغل المركزين، ولن يكلف خزائن الأهلي أي أموال، حيث يعد الموسم الجاري هو الأخير له مع فريقه السكندري ولم يجدد عقده حتى الآن.

ويعد هشام محمد، لاعب وسط فريق مصر المقاصة والمتألق مع الفريق الفيومي خلال الموسم الجاري، بشكل كبير أحد العناصر التي يسعى البدري للتعاقد معها، وتضغط لجنة التعاقدات بالأهلي على المقاصة بورقة رغبة اللاعب وأحقيته في التوقيع لأي ناد بدون مقابل مادي يعود للفريق الفيومي في حالة قرر الأخير الإبقاء عليه، حيث يتبقى له موسم واحد في عقده ويحق له التوقيع لأي ناد آخر في يناير المقبل، ووفقًا للأنباء الواردة من داخل الناديين فإن الصفقة في طريقها للنهاية مقابل 6 ملايين جنيه.