التلوث يدفع البحراوية للمطالبة بإقالة رئيس «مياه الشرب»

خرجت عدة مطالب بحراوية بإقالة مسؤولي شركة مياه الشرب في المحافظة، بعد الحكم الذي أصدره المستشار محمد خضر، رئيس محكمة المحمودية الدائرة الثانية بحبس رؤساء محطات مياه الشرب بمناطق فيشا ومنية السعيد لمدة سنة واحدة وغرامة عشرة آلاف جنيه وكفالة ألف جنيه؛ لمسؤوليتهما عن تلوث مياه الشرب فى القضية رقم 5516 لسنة 2016 جنح المحمودية.

وذكرت حيثيات الحكم أنهما مسؤولان عن غش شيء من أغذية الإنسان “مياه شرب” لتكون غير مطابقة للمواصفات وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، وطالب جمال خطاب، المحامي صاحب القضية، بإقالة مسؤولي الشركة الذين تهاونوا في حق المواطن، وتسببوا في إصابة آلاف الأشخاص بأمراض فيروس سي والفشل الكلوي، وغيرها، مضيفا: “مسؤولي شركة مياه الشرب لا يعرفون سوى تحصيل الفواتير التي يكتوي بها الفقراء، في حين أن المياه تصيبهم بأمراض كثيرة”، موضحا أن تحاليل وزارة الصحة أكدت وجود المجموعة السبحية وارتفاع نسبة العكارة، وأنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وقال خميس الجمال، أحد أبناء مركز المحمودية، إن أبناءه أصيبوا بفيروس سي في سن الطفولة بسبب تلوث مياه الشرب، متهما مسؤولي الشركة، الذين يحصلون على مئات الآلاف مكافآت بالتسبب في مرض طفليه، بعدما أكدت المحكمة تلوث مياه الشرب التي يتناولونها منذ سنوات، مطالبا بإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة وجميع القيادات المسؤولية.

وأكد محمد شعبان، موظف بوزارة الري وأحد أبناء المحمودية، على ضرورة إقالة المهندس خالد حسين، رئيس شركة مياه الشرب في البحيرة؛ لأن التلوث امتد إلى جميع مدن المحافظة، مضيفا أن الشبكة الداخلية متهالكة منذ سنوات، ولا تصلح للشرب منها.