الأهلي والزمالك وسموحة أكبر المتضررين من قائمة الـ25

استقر الاتحاد المصري لكرة القدم رسميًا على تخفيض قوائم الأندية من 30 لاعبًا إلى 25 لاعبًا بداية من الموسم المقبل 2017/2018، ورفض الطلب المقدم من بعض الأندية بزيادة عدد الأجانب في كل فريق إلى 4 لاعبين بدلًا من 3.

قرار الجبلاية جاء صادما للعديد من الأندية وخصوصًا أندية القمة التي تشارك في البطولات الإفريقية مثل الأهلي والزمالك وسموحة، نظرًا لكثرة المباريات التي تخوضها ما بين الدوري المحلي ومسابقة الكأس ودوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية الإفريقية وانضمام بعض لاعبيها لصفوف المنتخب الذي يخوض تصفيات كأس الأمم الإفريقية وكأس العالم، مما يجعلها معرضه لفقد بعض عناصرها خلال تلك المسابقات بسبب الإرهاق والإصابات والإيقاف.

وباتت أندية القمة مطمعًا لباقي أندية الدوري الممتاز والوافدين الجدد على دوري الأضواء والشهرة، حيث باتت مطالبة بالإستغناء عن 5 من لاعبيها سواء بالرحيل المجاني أو بيع هذه العناصر التي سبقت وأن أنفقت الملايين من أجل جلبها.

وسبق وأن استغلت العديد من الأندية حاجة قطبي الكرة الأهلي والزمالك لتقليص القائمة بالاستغناء عن بعض لاعبيها وقامت بضمهم بشكل نهائي دون دفع أي مقابل لأنديتهم مثل إسلام محارب، الذي استغنى عنه الأهلي لينتقل إلى سموحة فيما بعد ويعد أحد أبرز اللاعبين في الدوري الممتاز، وكريم بامبو، الذي انتقل إلى الإسماعيلي دون أن يحقق الأهلي أي استفادة مالية من وراء رحيله والعديد والعديد من النجوم.

القرار جاء صادما لعدد كبير من المدربين وجمهور اللعبة، ولكنه لاقى ترحيبا من البعض وعلى رأسهم أحمد حسام “ميدو” المدير الفني لفريق وادي دجلة الذي أثنى على القرار عبر صفحته الشخصية على “تويتر”.

وقال ميدو: «قايمة الـ٢٥ لاعب قرار جيد جدا من اتحاد الكرة، وأعتبره خطوة شجاعة في الطريق الصحيح ستحقق العدالة نوعا ما بين معظم الأندية».

وأضاف: «الخطوة القادمة يجب أن تكون إجبار الأندية على إدراج ٣ لاعبين تحت سن ٢١ سنة فى قايمة المباراة على أن يبدأ ٢ منهما فى التشكيل الأساسي».

وطالب مدرب وادي دجلة الجبلاية بمنع أى مدرب بتدريب فريقين فى الموسم: «والأهم يجب خروج قرار بمنع أى مدرب بتدريب أكثر من ناد فى موسم واحد».