رسوم دخول حدائق الإسكندرية تحرم الغلابة من التنزه

مع بدايات فصل الصيف، يواجه المواطنون في الإسكندرية مشكلة ارتفاع رسوم دخول الشواطئ والمتنزهات والحدائق العامة التي تعودوا أن يقضوا فيها أوقاتا لطيفة مع أسرهم وأبنائهم، وبات الدخول إلى كثير من الأماكن عبئا كبيرا لا يتحمله الكثيرون، خاصة مع ارتفاع الأعباء المعيشية وغلاء أسعار السلع الأساسية والخدمات.

وحيد إبراهيم، موظف بمديرية الأوقاف، قال لـ”البديل” إن لديه 4 أطفال في مراحل عمرية مختلفة تعتبر حديقة الحيوان أو “النزهة” كما يطلق عليها الإسكندرانية هى مقصدهم في الأجازات والأعياد نظرا لرخص ثمن تذكرة دخولها وحب الأطفال للحيوانات وفرحتهم بمشاهدتها، مشيرا إلى أن تذكرة دخولها أصبحت بـ5 جنيهات للفرد الواحد بعدما كانت بجنيه واحد، ما يعني أنه أصبح مضطرا لدفع 30 جنيها له ولأسرته في كل مرة.

وأشار إبراهيم إلى حال الحديقة الذي أصبح سيئا جدا نتيجة الإهمال، وقال إن كثيرا من الحيوانات غير متواجدة، وأنهم كرواد يعانون من استغلال العمال ومعاملتهم السيئة، فضلا عن عد نظافة دورات المياه رغم أن دخولها برسوم إضافية، إلى جانب انقطاع المياه عن مسجد الحديقة، وعدم وجود مياه في مبرد المسجد.

وعن حدائق المنتزه، قالت ماجدة سليمان، ربة منزل، إن دخول الحديقة فقط أصبح يكلف أسرتها المكونة من 5 أفراد 75 جنيها، إذ إن رسوم دخولها أصبحت 15 جنيها للفرد بعد أن ارتفعت من 8 إلى 10 جنيهات، مشيرة إلى أن الحديقة بها شواطئ خاصة كشاطئ فينسيا وعايدة وهذه لها رسوم إضافية مرتفعة جدا ولا يدخلها سوى أبناء الطبقات فوق المتوسطة.

وأضافت أن حدائق أنطونيادس ارتفع سعر تذكرة دخولها أيضا إلى 5 جنيهات، وقالت: للأسف جميع الفسقيات الشهيرة بها لا تعمل والصوبة الزجاجيه تم تكسيرها.

محمد ياسين، من أهالي الإسكندرية، قال إنه فوجئ هو وأسرته عند زيارة قلعة قايتباى التاريخية بارتفاع سعر تذكرة دخولها إلى 10 جنيهات للمواطنين و5 جنيهات للطلاب، بدلا من جنيهين سعر دخولها السابق.