اعتصام عمال مبيدات كفر الزيات يدخل يومه الثاني

دخل اعتصام عمال الشركة المالية للمبيدات والكيماويات “kz” بمدينة كفر الزيات في محافظة الغربية يومه الثاني، للمطالبة بصرف علاوة الـ10% وإقالة رئيس الشركة وعودة زملائهم المفصولين للعمل.

أكد العمال المعتصمون أن إدارة الشركة وعدتهم أكثر من مرة بزيادة رواتبهم دون جدوى وكان العمال قد منحوا الإدارة أكثر من فرصةٍ سابقة لتنفيذ وعودهم السابقة ولكن نظرا لغلاء المعيشة وعدم صرف منحة رمضان اضطر العمال لإعلان الاعتصام ووقف العمل بالمصنع حتى يتم تنفيذ كافة مطالبهم المشروعة.

وقال أحد العمال إن الطريق إلى الأزمة مرَّ بعددٍ من الإجراءات التعسفية اتخذها المدير العام للشركة، حيث عمد ودون سند من القانون إلى اتخاذ عدة إجراءات ترتب عليها تراجع كبير فى مستويات الدخول للعمال، كما ترتب عليها تراجع الخدمة الطبية المقدمة وكذلك الوجبة الغذائية التي يحصل عليها العمال جراء العمل في صناعة تُعتبر من الصناعات الملوثة للبيئة والتي تحمل مخاطر على حياة العمال.

وأشار عامل آخر إلى إن إدارة الشركة قامت بإجراءات وانتهاكات أضرت بمعظم العمال أهمها تخفيض العلاوة الدورية إلى نسبة 4% بالمخالفة لنص المادة 34 من القانون 12 لسنة 2002 والذي يحدد 7% كحد أدنى للعلاوة الدورية المقررة وخصم المكافأة الخاصة بشهر رمضان وقيمتها 500 جنيهًا واستبدالها بكرتونة رمضان بدعوى توفير النفاقات فضلا عن محاولة الشركة خصم ما يعادل 50% من أرباح 2015 لولا احتجاج العمال ورفضهم، فاتجهت الإدارة إلى تقسيط التوزيعات لافتا إلى أن إدارة الشركة سعت إلى الضغط على العمال لمحاولة التوقيع على مدونة سلوك تحمل في طياتها حث للعمال على التنصت على زملائهم والإبلاغ عنهم واعتبار أن التوقيع على المدونة شرط لازم من شروط التعيين والتثبيت بالشركة وهى ما سُمِيَت بسياسات الإبلاغ عن المخاوف.

أكد العمال على حرصهم البالغ على الشركة وعلى استمرار العمل والإنجاز مناشدين أولي الأمر والجهات المعنية حل الأزمة والتدخل لدى إدارة الشركة وإلزامها بوقف الإجراءات التعسفية والانتهاكات التي تقع على حقوق العمال مع تأكيدهم على أن أياديهم ممدودة للتفاوض لمن يعنيه إنهاء الأزمة وإعطاء كل ذي حقٍ حقه.