القادة الحقيقيون لحرب أكتوبر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

في السادس من أكتوبر تمكن الجيش المصري من القضاء على أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر، بحسب قولهم، وعبور قناة السويس وتحرير سيناء بعد مرور 6 سنوات فقط على احتلالها، حيث يعتبر تجهيز جيش خرج من هزيمة في 6 سنوات فقط وتحقيق انتصار سطرته كتب التاريخ إحدى المعجزات التي لن تتحق إلَّا بوجود قادة على قدر من المسؤولية، وفي التقرير التالي نرصد لكم أبرز قادة حرب أكتوبر.

المشير أحمد إسماعيل علي

ولد المشير أحمد إسماعيل في 14 أكتوبر 1917 بحي شبرا بمحافظة القاهرة، وكان والده ضابط شرطة، بعد إتمام دراسته الثانوية حاول الالتحاق بالكلية الحربية، لكنه لم يقبل فيها، ودخل كلية التجارة، وفي العام التالي حاول مرة أخرى مع الرئيس الراحل محمد أنور السادات، لكن رفض طلب التحاقهما؛ لأنهما من عامة الشعب، وبعد إصدار الملك فاروق قرارًا بقبول طلبة عامة الشعب في الكلية الحربية التحق أخيرًا بها، وتخرج فيها عام 1938.

bhfg

اشترك إسماعيل في الحرب العالمية الثانية كضابط مخابرات، وساهم في وضع نواة قوات الصاعقة المصرية، وذلك أثناء العدوان الثلاثي على مصر، بعد نكسة 1967 أقاله الرئيس جمال عبد الناصر من منصبه مع مجموعة من قادة وضباط الجيش وقتها، وبعد أقل من 24 ساعة أعاده للجيش مرة أخرى، وعين في منصب رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، وبعد استشهاد الفريق عبد المنعم رياض تولى رئاسة أركان حرب القوات المسلحة، ثم أقاله من منصبه للمرة الثانية بعد نجاح إسرائيل في عملية إنزال برمائي على شاطئ خليج السويس في منطقة الزعفرانة.

في عام 1972 قرر الرئيس محمد أنور السادات إعفاء الفريق أول محمد صادق من منصب وزير الحربية، واستدعى المشير أحمد إسماعيل للمنصب؛ نظرًا لخبرته السابقة؛ ليتولى قيادة الجيش في واحد من أخطر التوقيتات، إلى أن حدثت الثغرة، واحتدم الخلاف بين الفريق سعد الشاذلي والرئيس السادات؛ ليقيل الأخير الأول، ويحمل المشير إسماعيل مع المشير محمد الجمسي مهام رئاسة الأركان، وفي 25 ديسمبر عام 1974 رحل إسماعيل عن عالمنا بعد معاناة مع مرض سرطان الرئة.

الفريق سعد الدين الشاذلي

ولد الفريق سعد الدين الشاذلي في 1 إبريل 1922 بقرية شبراتنا مركز بسيون في محافظة الغربية، التحق بالكلية الحربية في فبراير 1939، وكان أصغر طالب في دفعته، وبعد تخرجه شارك في الحرب العالمية الثانية وحرب فلسطين، وأسس سلاح المظلات في مصر.

تولى الفريق سعد الدين الشاذلي منصب رئيس أركان القوات المسلحة في 16 مايو عام 1971، أي بعد يوم واحد من ثورة التصحيح التي أطلقها السادات، اختير لمنصبه بناءً على تاريخه العسكري، فهو لم يكن منتميًا حينها لأي تيار على حساب آخر، ولأنه جندي محارب دائمًا ما دخل المعارك أثناء توليه المناصب المختلفة بالقوات المسلحة. وضع الشاذلي خطة لخوض حرب أكتوبر أطلق عليها اسم «المآذن العالية»، وتقتضي عملية حربية تحرر من 10 إلى 12 كيلو في سيناء وإطالة أمد الحرب لاستنزاف إسرائيل ماديًّا؛ لإجبارها على التفاوض.

hdctgydr

دخل في صدام مع السادات؛ لرفضه خطة تطوير الهجوم التي اقترحها الأول بعد طلب القيادة السورية تخفيف الضغط الإسرائيلي عليها، الأمر الذي انتهى بإقالته من منصبه.

المشير محمد عبد الغني الجمسي

ولد في 9 ديسمبر 1921 بقرية البتانون بمحافظة المنوفية، التحق بالكلية الحربية بعد إتمام دراسته الثانوية؛ ليتخرج فيها، ويبدأ حياته العسكرية عام 1939. تولى رئاسة هيئة التدريب بالقوات المسلحة عام 1971، ثم رئاسة هيئة العمليات للقوات المسلحة عام 1972، ليصبح رئيس أركان حرب القوات المسلحة في ديسمبر1973.

fsxgszre

يحسب للجمسي أنه من اختار توقيت حرب أكتوبر، وعرضه على الرئيس السادات والرئيس حافظ الأسد، بعد طلب القيادات منه تحديد أنسب توقيت للهجوم على إسرائيل، وأطلق على هذه العملية اسم «كشكول الجمسي»، كما أنه تولى رئاسة الوفد المصري خلال مفاوضات الكيلو 101.

المشير محمد علي فهمي

ولد في 11 أكتوبر عام 1990 بمحافظة الجيزة، تخرج في الكلية الحربية عام 1939؛ ليتخصص في سلاح المدفعية. يعتبر فهمي أول قائد لسلاح الدفاع الجوي المصري بعد قرار الرئيس عبد الناصر إنشاءه.

fddD

نجح في إنشاء حائط الصواريخ؛ لينهي بذلك عصر سماء مصر المفتوحة أمام الطيران الإسرائيلي، وخلال حرب أكتوبر نجح في إلحاق خسائر فادحة بسلاح الجو الإسرائيلي، وصلت إلى ثلث السلاح، الأمر الذي أجبر إسرائيل على منع طائراتها من الاقتراب من قناة السويس.

رحل المشير فهمي عن عالمنا يوم السبت 11 سبتمبر 1999، بعد معاناة طويلة مع المرض.

المشير فؤاد ذكري

ولد المشير فؤاد ذكري في 17 نوفمبر عام 1923 بالعريش، تخرج في الكلية البحرية عام 1946، وهو العقل المدبر لعملية المدمرة الإسرائيلية إيلات التي نفذت بعد شهور قليلة من نكسة 1967.

gdrfe

تمكن ذكري من حصار مضيق باب المندب أثناء حرب أكتوبر، الأمر الذي أثر بشكل كبير على إسرائيل، وحرمها من استخدام النقل البحري في تزويدها بالأسلحة والمعدات المطلوبة للحرب بنسبة 100%، حيث لم تجرؤ سفينة إسرائيلية على عبور المضيق أثناء الحصار.

يعتبر الفريق ذكري أحد القادة الخمسة الكبار، الذين شاركوا في حرب أكتوبر، وصدر بحقهم قانون بأن يظلوا في خدمة القوات المسلحة مدى الحياة.