على حافة ترعة الإبراهيمية.. موقف ملوي للسيارات الغارقة

تسبب وضع موقف سيارات مركز ملوي بالمنيا على ترعة الإبراهيمية في عدة حوادث غرق للسيارات المحملة بالركاب، وتعالت أصوات تطالب بنقل الموقف إلى موقع آخر ملائم حتى لا يكون مصيره كمصير مجمع المواقف الذي أنفقت الوحدة المحلية بملوي ملايين الجنيهات لإنشائه وبات مهجورًا لبعده عن المدينة.

ورصدت البديل ضيق مساحة شارع موقف ملوي عرضيًا، مع انتشار السيارات الأجرة على جانبي الشارع، ما تسبب في تأزم الحركة المرورية بالموقع ليل نهار، خاصة مع استدارة السيارات وعند دخولها وخروجها من الموقف، مع تزاحم المواطنين المستقلين للسيارات التي تعمل على خطوط المراكز الجنوبية والشمالية.

ومنذ فترة وجيزة تعرضت سيارة ميكروباص للسقوط في ترعة الإبراهيمية أثناء عودتها للخلف ما عرض مستقليها لإصابات بالغة لولا سرعة تدخل سيارات البلدوزر لرفع السيارة وكذلك الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفى.

قال محمود فضل، أحد العاملين بإدارة الموقف، إن الموقف لم يتم اعتماده أو تخصيص موقعه من قبل الوحدة المحلية ولكن السائقين اتخذوا موقعه كموقف من تلقاء أنفسهم وهو ما يعد مخالفة، كما أن الوحدة أنفقت ما يقرب من 6 ملايين جنيهات لإقامة مجمع مواقف جنوب المدينة، غير أنه بات مهجورًا يتخذه البعض كجراج وذلك لبعد موقعه، ما يعد إهدارًا لأموال الدولة بسبب التخطيط العشوائي للمدينة.

في الوقت نفسه قال موظف بالوحدة المحلية، رفض ذكر اسمه، إن إدارة المواقف بمجلس المدينة مسؤولة عن إقامة الموقف بموقعه الحالي في تحد واضح لقرارات وزير الرى بحظر التعدى على منافع وأملاك الرى، وبالتالي هي المسؤولة عن تعريض حياة المواطنين للخطر يوميًا.

وأضاف أن الإدارة العامة لرى شرق المنيا حذرت في أكثر من مذكرة مرسلة لمجلس المدينة من اتخاذ أطراف الترعة بطول المدينة كموقف للسيارات غير أن مسؤولي إدارة المواقف لم يبالوا، وضربوا بتلك الخطابات المرسلة عرض الحائط.

مدير الري بالمنيا المهندس أحمد شعبان، قال إن مدير إدارة مواقف ملوي أحمد جمال، تعدى على حرم الري بإنشائه موقف سيارات (ملوى- أبو قرقاص) بفاصل متر واحد عن ترعة الإبراهيمية، وهو موقف غير آمن، وقال إن المديرية حررت محضرا بشرطة المسطحات المائية وآخر بمركز شرطة ملوي ضد مدير مواقف ملوي، كما تم إطلاع المحافظ السابق طارق نصر، على الأمر، وتم عرض الموضوع برمته على النيابة العامة لبحث واتخاذ الإجراءات القانونية.

وأضاف مدير الري أن المديرية في مذكرتها المرسلة لمحافظ المنيا والنيابة العامة أوصت برد الشييء لأصله، ووقف أعمال الموقف بموقعه الحالي كي لا يتجرأ بعض سائقي القرى والمراكز الأخرى على مثل تلك الوقائع.