20 دولة يقرعون «الطبول والفنون التراثية» 19 أبريل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تنطلق الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية يوم 19 أبريل الجاري، على مسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين في قلب القاهرة الفاطمية، تحت شعار «حوار الطبول من أجل السلام» بمشاركة 20 دولة، اختيرت من بينهم الهند لتكون ضيف شرف هذه الدورة، التي تشهد المشاركة الأكبر فيها من الفرق الإفريقية، مهد الطبول والإيقاعات، فيما انحسرت المشاركة العربية هذا العام لتقتصر علي مصر وتونس.

يتضمن حفل الافتتاح حوارا فنيا بين فرق الإيقاع والفنون التراثية، من إخراج رئيس المهرجان ومؤسسه، الفنان انتصار عبد الفتاح، وتقديم دروع المهرجان لتكريم سبعة ممن أثروا مجال الفنون التراثية وهم الفنان السنغالي يوسوندور، أحد أهم رواد التحديث في الموسيقي السنغالية اتكاءا علي التراث، ومن مصر رائد فن العرائس، الدكتور ناجي شاكر، والفنانة فايزة سليمان، أحد مؤسسي فرقة ملاوي للفنون الشعبية، التي تعد الأولي فرق الأقاليم للفنون الشعبية في منتصف الستينات، بجانب الباحث في الفلكلور سمير جابر، المتخصص في تدوين الرقصات الشعبية وحفظ التراث الشعبي، ومحمد غنيم، وكيل وزارة الثقافة السابق، بالإضافة إلى اسمي عملاقين راحلين، هما الموسيقار علي إسماعيل من مصر، والفنان السوداني محمد وردي.

ويقام علي هامش المهرجان معرض للمنتجات والحرف التقليدية والتراثية، وورشة فنية للأطفال تعزف علي الآلات الإيقاعية التراثية، كما ينظم الفنان محمد عبله، على امتداد أيام المهرجان ورشتين فنيتين في فن الكاريكاتير والتصوير الفوتوغرافي، ويعرض نتاجهم في حفل الختام، كما يقدم عبله جائزة لأفضل صورة فوتوغرافية أو لوحة حول فعاليات المهرجان بقيمة ألف جنيه.

وينظم المهرجان، صندوق التنمية الثقافية وعدد من قطاعات وزارة الثقافة، وبالتعاون مع مؤسسة حوار لثقافات الشعوب، التي أسسها الفنان انتصار عبد الفتاح، وتقام العروض في عدة مواقع أثرية، منها قلعة صلاح الدين وشارع المعز وقبة الغوري، إضافة إلى مسرح الهناجر وعدد من المراكز الإبداعية التابعة لصندوق التنمية الثقافية، بجانب قصر ثقافة بورسعيد وقصري ثقافة بنها والقناطر الخيرية في محافظة القليوبية.

وتتواصل فعاليات المهرجان حتي يوم 25 أبريل الجاري، ليتزامن حفل ختامه مع الاحتفال بأعياد سيناء.