فى شمال سيناء .. الأهالى ضحايا القذائف المجهولة والمجندون ضحايا الطلقات الطائشة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يظل أهالي شمال سيناء وخاصة سكان رفح والشيخ زويد يدفعون فاتورة الحرب الدائرة بين الأمن والمسلحين، من القذائف المجهولة والطلقات الطائشة التى يشاركهم فيها المجندين ، ليستمر نزيف الدماء فى شمال سيناء رغم استمرار عملية “حق الشهيد” التى لاقت جاح كبير فى القضاء على البؤر الارهابية خلال الايام الماضية.

 وقال مصدر أمني: إن مواطن لقي مصرعه بينما أصيب طفل وسيدة بدوية بطلقات نارية مجهولة المصدر بمنطقة أبو طويلة، وتم نقل الجثة والمصابين إلى مستشفى العريش العام .

وتابع المصدر  ان المجند، ربيع مصطفى عبدالمهمين محمد جعفر، «22 عاما»، من قوات الأمن المركزى، شاهد خلال نوبة حراسته بالقرب من العلامة الدولية رقم 11 جنوب معبر رفح البرى، مجموعة من المهربين يحاولون الاقتراب من الأسلاك الشائكة، فقام بمنعهم وتبادل إطلاق النار معهم، مما أسفر عن إصابته بطلق نارى، أدى إلى استشهاده، وتم نقل جثته إلى المستشفى، بينما لاذ المهربون بالفرار داخل الأراضى المصرية، وعدم تمكنهم من التسلل للجانب الآخر.

وأكد المصدر، أنه قد تم إخطار الجهات المعنية التى تولت التحقيق، وتم تمشيط المنطقة محل الحادث، لضبط مرتكبى الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية.
من ناحية أخرى، أصيب 3 مجندين بقوات الأمن فى انفجار عبوة ناسفة بمدرعة، خلال سيرها على الطريق الدولى الساحلى بشمال سيناء، وتم نقلهم للمستشفى.
وقالت مصادر أمنية وشهود عيان، إن عناصر إرهابية قامت بزرع عبوة ناسفة بجوار الطريق الدولى «العريش/ رفح» بمنطقة الشلاق، جنوب الشيخ زويد، وفجروها عن بعد خلال مرور مدرعة تابعة لقوات الأمن، أثناء عملية تمشيط بالمنطقة، ما أحدث دويا هائلا ودخانا كثيفًا. وأضافت المصادر، أن الحادث أسفر عن إصابة كلا من «على.خ.م»، 20 سنة، من الشرقية، وأصيب بكسر مضاعف بالساق اليسرى، و«الهادى.م.ع»، 21 سنة من الدقهلية، وأصيب بجروح متفرقة، و«عمر.ص.ع»، 21 سنة، من القاهرة، وأصيب بكسر مضاعف بالساق اليمنى، وتم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.
وقامت قوات الأمن، بتمشيط المنطقة للبحث عن المتورطين فى الحادث، والمرجح أنهم من تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى، ردا على الحملات الأمنية المتلاحقة، والنجاحات التى تحققها القوات المسلحة بعملية حق الشهيد.

كما أحبطت قوات الجيش مخططات لتنظيم “داعش” الإرهابية بتنفيذ عدة عمليات تفجيرية في شهر أكتوبر، من خلال ضبط مخزن كبير يحتوي على كميات كبيرة من المتفجرات والتحفظ على سيارة كانت تستعد العناصر التكفيرية لتفخيخها .

وأضاف المصدر، أن المخزن عثر بداخله على 20 طنًا من المتفجرات جميعها عبارة عن مادة “نترات الأمنيوم” ومادة “سي فور”، والتي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة، وعثرت القوات أيضًا على سيارة “ربع نقل” بجوار المخزن تبين أن العناصر الإرهابية كانت تستعد لتفخيخها واستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية، وفوجئت القوات خلال المداهمة بـ 4 عناصر تنتمي للتنظيم يحاولون الفرار بدراجتين بخاريتين وتم ضبطهم على الفور .