مبلط سيراميك يعمل ممرضًا ويبتر إصبع رضيعة.. و«الأطباء»: نتيجة العمالة الرخيصة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قام مصطفى عز العرب والد الرضيعة هدى بتقديم شكوى إلى النقابة العامة للأطباء، مخاطبًا النقيب الدكتور خيرى عبد الدايم فيها عما تسببت فيه أحد الممرضين داخل أحد المستشفيات الخاصة للأطفال بمنطقة فيصل، وذلك بعد أن تبين أن الممرض ما هو إلا طالب وذو صلة قرابة بصاحب المستشفى، ويعمل باليومية، والتى لم تتجاوز الـ 20 جنيهًا.

بدأت الواقعة كما جاءت فى عريضة الشكوى بأن ذهب الأب إلى المستشفى لتوفير حضانة لابنته؛ نتيجة لزيادة نسبة الصفرا والتى كانت قد وصلت لدرجة 16.8، وبدأت فى  التحسن تدريجيًّا، حتى وصلت إلى 6.5، ومن ثم قام باصطحابها للمنزل، وبعد أن هم بالخروج من المستشفى، فوجئ بنزيف حاد عند إصبع الإبهام فى يد ابنته اليسرى، واكتشف بعدها أن العقلة الأولى من إصبعها مبتورة تمامًا، وبعد عودته للمستشفى أخبروه أن الممرض حمدى عبد الحميد حافظ قام ببتر عقلة إصبعها عندما حاول فك الكانيولا بالمقص الحديدى.

وأكد عز العرب أنه قام بطلب الشرطة وتحرير محضر ضد مالكى المستشفى، وطلبت النيابة ضبط وإحضار المالكين الدكتور محمد حمزة سيد الأهل، والدكتور رفعت الجابري، ومسئولى غرفة الحضَّانة: الدكتور أشرف الزيات، وأحمد السعداوى.

وتبين من التحقيقات أن المتهم أصل إقامته في مركز أجا بالدقهلية، ويعمل دون ترخيص في التمريض، وكان يعمل مبلط سيراميك، واستقدمه مالك المستشفى هو وآخرين للعمل في غرفة الحضَّانة مقابل 20 جنيهًا يوميًّا.

وقام الأطباء مسئولو غرف الحضَّانات بإجراء عملية تجميل لإصبع الرضيعة، واتهمت أسرة الطفلة مالكي المستشفى بالإهمال الجسيم، مما أدى إلى إصابة الطفلة.

وعلق الدكتور خالد أمين، عضو نقابة أطباء الجيزة، على الواقعة بأنه فساد وإهمال جسيم نتج لاتجاه بعض المستشفيات الخاصه للتعاقد مع عمالة رخيصة وغير مدربة؛ وذلك لتعامل أصحاب المستشفيات الخاصة مع  الموضوع على أنه بيزنس ومشاريع هدفها الربح السريع.

وأضاف “أمين” أن هذا أيضًا نتيجة لضعف آليات الرقابة على المستشفيات الخاصة، بالإضافة إلى تقاعس إدارة العلاج الحر عن التفتيش.