مدير الطب البيطرى ببنى سويف: فيروس انفلونزا الطيور خطر حقيقي..والمحافظة تتجاهلنا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

حذر الدكتور ” مكرم عبد الله ” مدير عام الطب الوقائى البيطري، ببنى سويف، من الاستهانة وحالة الاطمئنان التى تنتاب البعض ازاء التعامل مع الاختفاء النسبى لانتشار فيروس ( انفلونزا الطيور).

وقال مدير الطب الوقائى البيطرى ببنى سويف للبديل: فيروس أنفلونزا الطيور عدو شرس للإنسان فهو يتمحور فى اى وقت وينتقل من شخص الى شخص على مدار السنة ويجب تكثيف حملات التحصينات والتوعية التى تقوم بها الدولة ازاء مواجهة الفيروس.

وأضاف: فيروس انفلونزا الطيور يصيب الانسان ويسبب وفيات فى بعض الحالات الحرجة وتصل نسبتها الى 50% فى بعض الاحيان  وحسب ظوف الحالة الصحية .

وتابع قائلا : مهمتنا هى التعامل مع كافة الامراض والاوبئة التى تصيب الحيوانات والطيور بانواعها المختلفة على مستوى المحافظة بالاضافة الى منع حدوث الامراض قبل موسمهما او قبل الاصابة بها وذلك للحفاظ على الثروة الحيوانية وبمعنى أشمل مهمتنا هى الحفاظ على الانسان بالاضاغة الى الحفاظ على غذاءه من الثروة الحيوانية .

وأكد ” مكرم عبد الله ” على أن أكثر الامراض التى تواجه الثروة الحيوانية بمصر بصفة عامة هى أمراض ( أنفلونزا الطيور والكوليرا والحمى القلاعية والجلد القصوى و الفيروس المسمى علميا بال ib

وشدد مدير الطب الوقائى البيطرى على خطورة الموقف على صعيد التعامل ازاء تلك الامراض خاصة بعد ما وصفه بقلة التعاون المنشود مع الجهات الحكومية المختلفة ومناشدته للمستشار ” محمد سليم ” محافظ بنى سويف للقاءه أكثر من مرة ولكن طلبه لم يتم تنفيذه لعرض كافة مشاكل ومعوقات العمل الذى يصيب الطب الوقائى البيطرى ببنى سويف وباعتبار الموضوع برمته ملف ” أمن قومى ” لا يستهان به .

ويواجه ملف الطب الوقائى البيطرى ببنى سويف مشكلات عديدة من اهمها عدم استجابة المواطنين للعديد من حملات التوعية والتطعيم التى تنظمها الجهات المسوؤلة بجانب قيام العديد من المزارعين والمواطنين باقامة مزارع لتربية الطيور الداجنة بالاراضى الزراعية وبالمخالفة للقانون وللاشتراطات الفنية والبيطرية فى مقابل عدم تنفيذ الجهات الامنية حملات ازالة لتلك المزارع او تقنين اوضاعها قانونيا للمحافظة على الثروة الحيوانية .