سلسة من الإنفجارات تجتاح شمال سيناء وتصيب الأهالي بالذعر اثر المواجهات المسلحة بين الأمن و«داعش»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تمكنت القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة في محافظة شمال سيناء من توجيه ضربة قاسمة لـ “مسلحو داعش” أثناء حملاتهم المستمرة، حيث شنت مروحيات الأباتشي عدة غارات جوية، استهدفت بعض التجمعات لعناصر التنظيم الإرهابي، ما أسفر عن مقتل 3 تكفيريين وإصابة 7 آخرين، وتدمير مخزن متفجرات .

وقالت مصادر أمنية بشمال سيناء: إن طائرات الآباتشي قصفت سيارتين من نوع “كروز” ودراجتين ناريتين، بعد خروجهم من وكر إرهابي يحتوي على مخزن كبير بداخله كميات ضخمة من المتفجرات بقرية الجميعي جنوب الشيخ زويد .

وعلى الفور قصفت الطائرات تلك العناصر، وتمكنت من تصفية 3 منهم وإصابة 7 آخرين وتدمير وحرق السيارتين والدراجتين الناريتين .

كذلك نجحت القوات المسلحة، في تدمير مخزن للعبوات الناسفة بالشيخ زويد عن بعد، مما أسفر عن انبعاث نيران شديدة نتيجة لانفجار العبوات الناسفة .

وأوضحت القوات المسلحة، في بيان لها، أمس الثلاثاء، أن معلومات مؤكدة وردت إليها من الأجهزة الأمنية، تفيد بوجود مخزن للعبوات الناسفة التي تستخدمها العناصر الإرهابية في استهداف قوات الجيش والشرطة بمنطقة ”الحمادين” بمدينة الشيخ زويد .

وأضاف البيان أنه تم على الفور دفع قوة لموقع المخزن المشار إليه، وأثناء القيام بأعمال الاستطلاع تم رصد عربة ربع نقل وعلى متنها عنصر إرهابي بجوار المخزن أثناء تحميلها بواسطة إرهابي آخر .

وتابع البيان ”باستمرار أعمال المراقبة تم رصد انضمام عنصر إرهابي ثالث على متن دراجة نارية، حيث قاموا جميعًا بمحاولة إخفاء العربة بحمولتها من العبوات الناسفة في منطقة زراعات كثيفة، والهرب مستقلين الدراجة النارية”، مشيرًا إلى أنه تم تدمير مخزن العبوات الناسفة والعربة والدراجة البخارية .

كذلك تمكنت قوات الصاعقة مدعومة بالعمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب، من القبض على أحد أخطر القيادات المنتمية لتنظيم “داعش” الإرهابي بشمال سيناء، ويدعى حسن سليمان أبو العرنيس، 37 عامًا، والذي يعد العقل المدبر لمعظم العمليات الإرهابية التي شهدتها مدينة العريش، عقب ثورة 30 يونيو، وعلى رأسها تفجيرات الكتيبة “101” .

وأوضح مصدر أمني بشمال سيناء، أن الأجهزة الأمنية رصدت معلومات مؤكدة حول اختباء “أبو العرنيس” وبصحبته اثنين آخرين من تنظيم “بيت المقدس” بأحد المناطق الصحراوية، بمنطقة القسيمة بوسط سيناء، وعلى الفور تم توجيه حملة مشتركة من الجيش والشرطة للمنطقة، وبعد حصارها ومداهمتها تمكنت من القبض على 3 عناصر إرهابية من بينهم القيادي بتنظيم “بيت المقدس” أبو العرانيس ، وتم تحويل المتهمين تحت حراسة أمنية مشددة للأجهزة المعنية للتحقيق .

ومن ناحية أخرى، أصيب مجند شرطة واثنين من المدنيين، إثر تفجير بعبوة ناسفة زرعتها عناصر إرهابية، استهدفت مدرعة للشرطة، أثناء تمشيطها قسم ثالث العريش، بالقرب من هيئة الأبنية التعليمية، ما تسبب في سماع دوي انفجار ضخم هز معظم مناطق مدينة العريش، وأصاب المواطنين بالهلع .

وقال مصدر أمني بشمال سيناء: إن الانفجار أسفر عن إصابة المجند “مصطفى. س. م” 21 عامًا، وأصيب بجرح قطعي في الرأس طوله 7 سم ونزيف في الأنف، كما أصيب المدنيان “أحمد. م. ا” 34 عامًا بشظايا متفرقة في الجسد، و”عمر. س” 16 عامًا بشظايا متفرقة، وتم نقلهم إلى المستشفى العسكري بالعريش .

وأضاف المصدر، أن التفجير تسبب في تحطم واجهات بعض المنازل، وجاء ذلك بعد ساعة واحدة من محاولة استهداف مدرعة أخرى للشرطة بالقرب من مطعم كنتاكي على شارع ساحل البحر بالعريش بعبوة ناسفة، حيث انفجرت عقب مرور المدرعة بثواني معدودة .