القذائف الخاطئة تستمر في حصد أرواح المدنيين بشمال سيناء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

مازالت العناصر التكفيرية بشمال سيناء، تتحدى حملات قوات الجيش التي تشنها يوميًا على البؤر الإرهابية بالمحافظة باستهداف القوات والآليات بالعبوات الناسفة والهجمات المسلحة، وعلى الجانب الآخر يجني أهالي المنطقة ثمار الحرب الدائرة من قذائف خاطئة وخطف وذبح وتمثيل بالجثث، بالإضافة للإقامة الجبرية التي فرضتها عليهم الدواعي الأمنية  .

 وجاءت آخر ضحايا القذائف الصاروخية الخاطئة، طفلان لم يتعدوا الـ 10 أعوام، لقوا مصرعهما بعد سقوط قذيفة هاون أطلقتها الجماعات التكفيرية على أحد الكمائن العسكرية إلا أنها سقطت على منزل بقرية الظهير جنوب الشيخ زويد .

وقال مصدر أمني: إن “رانيا خضر سليمان، 6 سنوات، وشقيقها أياد 5 سنوات، لقيا مصرعهما جراء سقوط قذيفة هاون على منزلهما، بينما أصيب كل من “سليمان خضر سليمان 35 سنة بجرح في الحوض طوله 15 سم، عزيزة سلامة سالم 30 سنة بكسر بالساق اليمني، مراد خضر سليمان 9 سنوات، ببتر في أصابع القدم اليمني، وقد تم نقلهم إلى مستشفى العريش العام لتلقي العلاج .

وفي سياق آخر، عثر بعض الأهالي بجنوب الشيخ زويد، أمس الاثنين، على 3 جثث لمدرس وطفلين، بالقرب من الوحدة المحلية لقرية قبر عمير بجنوب الشيخ زويد، وعلى الفور أبلغوا قوات الجيش بالواقعة، فتوجهت قوة من الجيش للمنطقة، ونقل المتوفين لمستشفى الشيخ زويد العام .

وأوضح مصدر أمني، الجثث المعثور عليهم تخص كل من “حمزة  كمال أبو زينة  14 سنة وشقيقه ياسر 13 سنة”، بالإضافة لجثة المدرس “عبد السلام عطا الأطرش” 27 سنة، وظهرت على جثثهم آثار طلقات نارية بالرأس والصدر والرقبة، فحرر محضر بالواقعة للعرض على النيابة للتحقيق، وكشف ظروف وملابسات الحادث .

وأفاد بعض الأهالي، أن سيارة “فيرنا” بها 2 ملثمين، استطاعوا خطف شخص يدعى “محمود. ص 44 سنة من أهالي الشيخ زويد، وأكدوا أنهم اقتادوه إلى جهة غير معلومة، ولم يتعرف أحد على الخاطفين أو دوافع الخطف .