هجوم إرهابي على كمين أبو طويلة بشمال سيناء.. ومقتل 4 من منفذي الحادث

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نفذت عناصر تنتمي لتنظيم “ولاية سيناء”، هجومًا إرهابيًا استهدف كمين أبو طويلة العسكري جنوب الشيخ زويد، ودارت اشتباكات بين الأمن والمسلحين، أسفرت عن مقتل 4 عناصر من منفذي الحادث .

وقال مصدر أمني: إن القوات نجحت في صد الهجوم، ودارت اشتباكات عنيفة بين الأمن والمسلحين، وأثناء وصول دعم عسكري كبير للكمين تمكنت القوات من تصفية 4 عناصر تكفيرية وإصابة 2 آخرين من عناصر بيت المقدس، حتى أجبرت القوات الجناة على الفرار من حول الكمين، والاختباء من الضربات العسكرية داخل الزراعات .

وفي سياق آخر، تمكنت القوات خلال الحملات الأمنية، من إلقاء القبض على الوسيط المالي لتنظيم “ولاية سيناء”، وذلك بعد متابعة ورصد الجهاز الأمني للمتهم ورصد تحركاته وتنقلاته من مكان لآخر، حيث كان المتهم قد روع المواطنين على أثر نزاعات على ملكية الأراضي، وهددهم بعناصر تنظيم “ولاية سيناء” التي تسانده في الاستيلاء بشكل غير شرعي على أراضي المواطنين بسيناء .

وأوضح مصدر أمني، أن المتهم يدعى “مصطفى الشوربجي” والمشهور بـ “ماريو”، وهو يعمل وسيطاً في توصيل النقود وتبادل المعلومات الأمنية مع عناصر تنظيم “ولاية سيناء” في شمال سيناء .

وأضاف المصدر، أن المتهم يكون نجل الانتحاري الذي فجر نفسه في أوتوبيس السياح عام 2014 ، وهو على علاقة دائمة بعناصر من الإخوان الهاربين إلى خارج مصر، وأحالته القوات الأمنية إلى التحقيق، بعد اتضاح أنه يعمل كوسيط مالي بين الإخوان وتنظيم “ولاية سيناء” في شبه جزيرة سيناء.