«مُلاك العقارات».. أثرياء على الورق فقراء أمام «الإيجار القديم»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يظن البعض أن ملاك العقارات في المناطق الراقية كالزمالك ومدينة نصر والمهندسين والتي تقع على النيل مباشرة، خاصة أن قيمة الوحدة تتعدى حاليًا ملايين الجنيهات، أن أصحابها من أثرياء الدولة والأغنياء التي تمتلئ خزائنهم، إلا أن الحقيقة تعكس واقعهم المرير.

ظاهريًا، يمتلك أصحاب العقارات ثروة طائلة على الأوراق، إلا بعضهم يعانى من البؤس والفقر الشديد؛ كونهم يتحصلون على الملاليم بسبب قانون الإيجار القديم، حتى أن هناك البعض يعيش في شقق سكنية بالإيجار الجديد، رغم امتلاكهم عقارات تقدر بالملايين.

عقار من زمن «جلاء الإنجليز» ومازال المستأجر موجود

يقول محمد سباعي، أحد ملاك العقارات بمنطقة مصر الجديدة: “عندي شقة مؤجرة منذ سنة ١٩٣٦ في عمارة تحتل أهم موقع فى مصر الجديدة بإيجار ٦ جنيه ومساحتها تبلغ ٢٥٠م، امتد عقد الإيجار للأحفاد، وقلت للقاضى فى مرافعة كوميدية إن سعد زغلول وقع مع الإنجليز عام ١٩٣٦ اتفاقية الجلاء، وتم إجلاء الإنجليز والملك وقامت الثورة، وجاء الرئيس جمال عبد الناصر والسادات ومبارك إلى وقت القضية، ومازال المستأجر موجودا.

ومن جانب آخر، أوضح عبد اللطيف سالم، أحد المقربين من مالك عقار قديم، أن إحدى السيدات من أقاربه تمتلك فيلا 9 حجرات على مساحة 600 م فى حي رشدي كفر عبده بالإسكندرية 32 شارع  قرداحي، وإيجارها 15جنيها، استأجرها اللواء يوسف حماد وتوفى، وورثها عنه نجله، ولا يدفع الإيجار وغير مهتم، على الرغم من أنه مليونير ويمتلك شقه تمليك فى نفس الشارع بمبلغ 6 ملايين جنيه، علاوة على فيلا مارينا، مضيفا أن صاحبة الملك سيدة فقيرة جار عليها الزمن ولا تمتلك الأموال ولجأت إلى “السلف” من المحيطين بها من أجل الصرف على أدويتها ومأكلها.

فيلا مصر الجديدة بـ26 جنيهًا..  وكلب يعيش في شقة بنصف مليون جنيه

أما داليا طلعت، فرغم امتلاكها فيلا وعمارة بأرقى الأماكن بحي مصر الجديدة، إلا أنها تسكن في شقة 90 مترا إيجار جديد مقابل 6 آلاف جنيه شهريًا، في حين أن الـ”فيلا” التي تمتلكها تقع في شارع عثمان بن عفان  مساحتها 380 مترا، وإيجارها 26 جنيها، أما الشقق فى نفس العمارة بمساحة الواحدة ١٨٠ متر مربع بثمانية جنيهات وخمس وثمانون قرشاً.

ويسخر فتحي أبو دنيا، أحد ملاك العقارات المؤجره بحدائق القبة، من أن مساحة الشقة 140 متر جميع الغرف باركية و2 حمام، وإيجارها  17 جنيها، في حين أن البواب يأخذ مرتب شهري من صاحب كل شقة يبلغ 50 جنيها.

ويروي ياسر بيومي، أنه يمتلك عقارا بمنطقة النزهة الجديدة في موقع متميز أمام نادي الشمس مباشرة، إيجار الشقة 20 جنيها، فى حين أن إيجارها لا يقل عن 3 آلاف جنيه، متابع: «من ضمن السكان رجل يمتلك عددا من الفيلات وعمارة بنفس المنطقة، والشقة لا يجلس فيها مطلقًا، وأغلقها منذ سنوات عديدة وأحضر كلبًا ليعيش فيها، ويريد مبلغ نصف مليون جنيه لكي يغادر».

وتقترح نيرمين عبد الباقي، إحدى الملاك، على الدولة أن تأخذ من المالك 25% من قيمه الشقة المؤجره وتقوم هي ببناء شقق للمؤجرين مقابل أقساط شهرين يدفعوها للدولة مباشره، وبذلك يسترجع الملاك عقاراتهم والدولة تسفيد كما يحصل السكان على شقق بديلة.

«مبارك ومرسى ومحلب».. أبرز المستفيدين من الإيجار القديم

فيما قال محمد أحمد، أحد ملاك العقارات، إن المسئولين المستفيدين من قانون الإيجارات القديم ومنهم:

المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، حيث يستأجر الشقة رقم 4 بالدور الثانى بالعقار 3 شارع محمود خيرى بمدينة نصر خلف مسجد رابعة العدوية بإيجار مجمد 19 جنيها منذ 30 عاما، ويتركها خالية دون سكن 13 سنة متصلة، فى حين يمتلك شقة فاخرة يقيم فيها ثمنها 15 مليون جنيه بالدور 23 بالبرج رقم 66 فى شارع كورنيش النيل بالمعادى، ويرفض إعادة الشقة الإيجار لمالكها، ويمنعه من تأجيرها وكذلك يمنعه من دفع ضريبة دخل على الإيجار بنسة 10% سنويا، وكذلك يمنع تحصيل ضريبة عقارية تستحق عند تسليم الشقة بنسبة 10% من الإيجار الشهرى سنويا.

أما الرئيس السابق حسنى مبارك، يستأجر الشقة رقم 9 بالدور الثالث من العقار الكائن 4 شارع الحجاز بمصر الجديدة .

فتحي سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، يستأجر شقة فاخرة جدًا بأرقى منطقة سكنية بإيجار 20 جنيه شهريا بالعقار الكائن برقم 5 شارع دار الشفا بجاردن سيتى ويستأجر ويمتلك هو وأبنائه العديد من الشقق الفاخرة.

والرئيس السابق الدكتور محمد مرسى، يستأجر الشقة فى الدور الثانى بشارع عمر بن الخطاب بالزقازيق بأجرة شهرية 90 جنيها ويتركها 8 سنوات مغلقة تماما ويمتلك شقة فى برج فاخر بالزقازيق أيضا.